أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

غارات روسية جنوب إدلب.. والتنظيم يوقع جرحى من قوات النظام في البادية

شنت الطائرات الحربية الروسية، اليوم الخميس، عددا من الغارات الجوية مستخدمة صواريخ شديدة الانفجار، استهدفت قرى في جبل الزاوية قريبة من خطوط التماس مع قوات النظام جنوب المحافظة، وتلال "الكبانة" شرق محافظة اللاذقية. فيما هاجمت خلايا تنظيم "الدولة الإسلامية" نقطة عسكرية لقوات النظام بريف حمص الشرقي ضمن البادية السورية، أدى ذلك لوقوع جرحى في صفوف قوات النظام.

وقال مراسل "زمان الوصل" في إدلب، إن الطائرات الحربية الروسية، شنت صباح الخميس، ثلاثة غارات جوية. مستخدمة صواريخ شديدة الانفجار، استهدفت محيط بلدة البارة في منطقة جبل الزاوية جنوب محافظة إدلب، مُشيراً إلى أن الغارات الجوية الروسية كانت على بعد 500 متر من مكان تواجد النقطة العسكرية التركية في محيط البلدة، ما أحدث دماراً في ممتلكات المدنيين، دون وقوع إصابات بشرية.
كما شنت الطائرات الحربية الروسية، غارت ين جويتين، استهدفتا تلال "الكبانة" ضمن جبل الأكراد شرق محافظة اللاذقية، بالتزامن مع تحليق مكثف للطائرات الحربية والاستطلاع الروسية في المنطقة. في حين قصفت قوات النظام بالمدفعية الثقيلة والصواريخ قرى وبلدات "دوير الأكراد، والسرمانية، والقاهرة، وزيزون، والمشيك" ضمن منطقة سهل الغاب بريف حماة الغربي، دون وقوع إصابات بشرية في صفوف المدنيين.
إلى ذلك، أكد النقيب "ناجي المصطفى" المتحدث الرسمي باسم "الجبهة الوطنية للتحرير" العاملة في محافظة إدلب، في حديث لـ "زمان الوصل" أن "فوج المدفعية والصواريخ التابع للجبهة الوطنية للتحرير استهدف منذ الصباح الباكر، اليوم الخميس، مواقع ومقرات عسكرية لقوات النظام في معسكر (جورين) غرب محافظة حماة، ومواقع عسكرية وثكنات أخرى لقوات النظام والميليشيات المرتبطة بروسيا بريف إدلب الجنوبي، بقذائف المدفعية وصواريخ "غراد"، لافتاً إلى أن الاستهدافات حققت إصابات مباشرة ضمن المواقع العسكرية التي طالها القصف، وذلك رداً على المجازر المرتكبة من قبل قوات النظام وروسيا ضمن المناطق المحررة شمال غرب سوريا.

من جهة أخرى، قالت مصادر محلية لـ "زمان الوصل" إن خلايا تنظيم "الدولة"، هاجمت فجر الخميس، نقطة عسكرية لقوات "الفرقة الرابعة" ضمن سلسلة "جبال العمور" في محيط مدينة تدمر ضمن البادية السورية شرق محافظة حمص، مضيفةً أن الهجوم أسفر عن وقوع  4 جرحى من عناصر الفرقة بينهم ضابط برتبة ملازم أول  حالته خطرة، بالإضافة لإعطاب سيارة دفع رباعي مزودة برشاش متوسط نتيجة استهدافها من قبل عناصر "الدولة" بقذيفة صاروخية من نوع "RBG".
وكانت الطائرات الحربية الروسية، قد شنت خلال الـ 72 ساعة الماضية، أكثر من 15 غارة جوية، استهدفت من خلالها مواقع وكهوفا يتخذها تنظيم "الدولة" أوكاراً له في كلٍ من بادية "كباجب، والشولا، وجبل البشري" في الريف الجنوبي الغربي لمحافظة دير الزور، شرق سوريا، بالتزامن مع استمرار حملات التمشيط من قبل الميليشيات التي تدعمها روسيا وعلى رأسها "الفرقة 25 مهام خاصة" التي يقودها العميد "سهيل الحسن".

زمان الوصل
(39)    هل أعجبتك المقالة (11)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي