أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"غوتيريش" يدعو لوحدة مجلس الأمن من أجل محاسبة مستخدمي الكيماوي في سوريا

الأمين العام للأمم المتحدة "أنطونيو غوتيريش" - الأناضول

دعا الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، مساء الأربعاء، لوحدة الصف في مجلس الأمن من أجل تحديد هوية جميع مَن استخدموا الأسلحة الكيميائية في سوريا ومحاسبتهم.

جاء ذلك في رسالة لغوتيريش، مرفقة مع التقرير الشهري الذي أعدته منظمة حظر الأسلحة الكيماوية، حول برنامج سوريا الكيميائي، والذي غطى الفترة من 24 حزيران/يونيو إلى 23 تموز/يوليو 2021.

وقرأ رسالة "غوتيريش" نائب ممثلة الأمين العام السامية لشؤون نزع السلاح، توماس ماركر، خلال جلسة لمجلس الأمن المنعقدة حاليا بالمقر الدائم للأمم المتحدة في نيويورك، مشيرا إلى أن الأمين العام يؤكد على ضرورة "تحديد هوية جميع مَن استخدموا الأسلحة الكيميائية ومساءلتِهم، على أن تكون وحدة الصف في مجلس الأمن شرطا أساسيا للوفاء بهذا الالتزام العاجل".

وأبلغ "ماركر"، أعضاء مجلس الأمن أن إعلان نظام الأسد إنهاء برنامجه الكيمائي "غير دقيق وغير كامل، وأن هناك ثغرات وعدم اتساق في المعلومات".

بدورها قالت المندوبة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة السفيرة، ليندا توماس غرينفيلد، إن "نظام الأسد بدعم من روسيا، تجاهل دعوات المجتمع الدولي للكشف الكامل عن برامج أسلحته الكيميائية وتدميرها بشكل يمكن التحقق منه".

ولفتت إلى أن ذلك الأمر صار "مصدر نزاع سياسي في هذا المجلس".

فيما رفض نائب المندوب الروسي لدى الأمم المتحدة، السفير، ديميتري بولانسكي، واصفا إياه بـ"التضليل والانحياز وتحوير الوقائع لإلقاء اللوم على دمشق وتحقيق نقاط سياسية".

الأناضول
(33)    هل أعجبتك المقالة (15)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي