أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بعد أيام من قصف ناقلة نفط إسرائيلية.. سفن في خليج عمان تحذّر من فقدانها السيطرة على القيادة

بثت أربع سفن على الأقل قبالة سواحل الإمارات العربية المتحدة تحذيرات الثلاثاء مفادها أنها فقدت السيطرة على القيادة في ظل ظروف غامضة حيث أبلغت السلطات عن "واقعة" في المنطقة.

ولم يتضح على الفور ما يحدث قبالة سواحل الفجيرة في خليج عمان.

وأفادت السفن بأن ناقلة النفط غولدن بريليانت، والناقلة كامدهينو، وجاغ بوجا، وأبيس- في الوقت ذاته تقريبا عبر أجهزة تتبع نظام التعرف التلقائي الخاصة بها أنها "ليست تحت القيادة"، وفقًا لموقع "مارين ترافيك دوت كوم"، وهذا يعني عادةً أن السفينة فقدت الطاقة ولم يعد بالإمكان قيادتها.

وحذرت عمليات التجارة البحرية في المملكة المتحدة التابعة للجيش البريطاني السفن من أن "هناك واقعة جارية حاليا".

وقامت طائرة تابعة لسلاح الجو السلطاني العماني من طراز (ايرباص سي- 295 إم بي إيه)، وهي طائرة دورية بحرية، بالتحليق فوق المنطقة التي تتواجد فيها السفن، وفقًا لبيانات موقع "فلايت رادار 24 دوت كوم".

ولم يرد الأسطول الخامس التابع للجيش الأمريكي ومقره في الشرق الأوسط ووزارة الدفاع البريطانية على الفور على طلبات بالتعليق. ولم تقر الحكومة الإماراتية على الفور بالواقعة.

يأتي الحادث بعد أيام فقط من قصف طائرة مسيرة لناقلة نفط مرتبطة بملياردير إسرائيلي قبالة سواحل عمان، ما أسفر عن مقتل اثنين من أفراد الطاقم.

ألقى الغرب باللوم على إيران في الهجوم، الذي كان أول هجوم معروف أسفر عن مقتل مدنيين في حرب الظل المستمرة منذ سنوات والتي استهدفت السفن التجارية في المنطقة.

ونفت إيران أي دور لها في ذلك، رغم أن طهران والميليشيات المتحالفة معها استخدمت طائرات مسيرة "انتحارية" مماثلة في هجمات سابقة.
وتعهدت إسرائيل والولايات المتحدة والمملكة المتحدة "برد جماعي" على الهجوم، دون الخوض في التفاصيل.

أ.ب
(10)    هل أعجبتك المقالة (11)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي