أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الحسكة.. وفاة شاب تحت التعذيب في "رأس العين"

الضحية يبلغ من العمر 35 عاما

قتل شاب تحت التعذيب يوم الثلاثاء، في سجون قوات الشرطة والأمن العام في مدينة "رأس العين" شمال الحسكة.

وذكر "اتحاد شباب الحسكة"هو منظمة شبابية محلية، إن عناصر من استخبارات الشرطة المدنية في "رأس العين" عذبوا مدنيا يدعى "علي الأحمد" وبسبب التعذيب نقل السجين إلى المشفى الوطني يوم أمس في تمام الساعة 11 ليلا ليفارق الحياة بقسم العناية المشددة في تمام الساعة 3 صباحا.

وقال مصدر من "اتحاد الشباب" لـ"زمان الوصل" إن الضحية يبلغ من العمر 35 عاما وهو من مدينة الحسكة.

 وأشار إلى إن جثة الشاب في براد المشفى الوطني في "رأس العين" مع حراسة من قبل عناصر الشرطة لمنع الاطلاع عليها.

وكان 19 طبيبا من الكادر الطبي لمشفى "رأس العين الوطني" أضربوا عن العمل بسب تعدي عناصر الشرطة المدنية على الطبيب "عمر السلمو" خلال عمله بالمشفى يوم 19 تموز/يوليو المنصرم، وبررت الشرطة الاعتداء بأن الطبيب رفض معالجة سجينة أسعفت للمشفى وتلفظ بكلام بذيء بحق العناصر، حسب بيان أصدرته بعد الحادثة بأيام.

واتهم عنصران من الشرطة المدنية في شباط/فبراير الماضي بالتحرش جنسيا بامرأة معتقلة على خلفية اتهامها بتفجير عبوة ناسفة وسط مدينة "رأس العين" بريف الحسكة.

زمان الوصل
(10)    هل أعجبتك المقالة (7)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي