أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بعد نحو أسبوع من البحث.. الدفاع المدني ينتشل جثة شاب من قاع بحيرة "ميدانكي"

عملية البحث استمرت لنحو أسبوع

انتشلت فرق الإنقاذ المائي في الدفاع المدني، اليوم الإثنين، جثة شاب مهجّر من مدينة حماة، توفي غرقاً في بحيرة "ميدانكي" بريف منطقة "عفرين" شمالي حلب.

وقال مراسل "زمان الوصل" في المنطقة، إنّ فرق الغطس في الدفاع المدني تمكنت وبعد عملية بحث استمرت لنحو أسبوع من انتشال جثة الشاب "سعيد خنفور" الذي كان توفي غرقاً في مياه بحيرة "ميدانكي" بريف مدينة "عفرين".

وأضاف أنّ "فرق الدفاع المدني واجهت صعوبات عديدة خلال عملية البحث أبرزها برودة مياه بحيرة (ميدانكي) والرؤية المحدودة تحت الماء، إضافةً إلى ضعف المعدات اللازمة للغوص في أعماق كبيرة، حيث عُثِر على جثة الشاب على عمقٍ كبير وصل إلى نحو 38 متراً تحت سطح البحيرة".

وجدّد الدفاع المدني في منشور له عبر صفحته الرسمية على "فيسبوك"، تحذيراته للأهالي في الشمال السوري بعدم السباحة في بحيرة "ميدانكي"، لكونها غير صالحة للسباحة وخطرة جداً بسبب قاعها الطيني شديد الانحدار، ووجود حفر عميقة في قعرها محاذية للشاطئ، وبرودة مياها الشديدة التي تؤدي إلى تشنج العضلات.

كما شدد في الوقت نفسه على ضرورة عدم ركوب القوارب الحديدية "قوارب الموت" الموجودة في البحيرة لأنّها خطرة جداً وغير أمنة، لاسيما أنّ معظم سائقيها أطفال، والتأكد من وجود وسائل الأمان والسلامة عند ركوب القوارب الخشبية من "حبال وإطارات".

زمان الوصل
(24)    هل أعجبتك المقالة (9)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي