أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

رغم وصوله مجاناً.. النظام يجد طريقة لتحصيل الأموال من لقاح كورونا

أصدرت رئاسة مجلس الوزراء التابعة للنظام، قراراً يفرض على كل من يريد الحصول على وثيقة تثبت تلقيه لقاح كورونا، ضرورة دفع مبلغ 20 ألف ليرة سورية، كبدل خدمة.

وأثار القرار موجة من الانتقادات اللاذعة على صفحات التواصل الاجتماعي الموالية للنظام، لأن اللقاح وصل مجاناً إلى سوريا، ومتلقي اللقاح سوف يحتاج حكماً إلى وثيقة رسمية، وبالتالي هذا يعني أن الحكومة تسعى لجني أموال طائلة من اللقاح، بحساب أن هناك على الأقل 2 مليون شخص يمكن أن يأخذوا اللقاح.

واعتبر بعض المعلقين أن هذا المبلغ هو سرقة واضحة من المواطنين، لأن مراكز اللقاح تتبع لوزارة الصحة، وموظفوها يتقاضون رواتبهم شهرياً بشكل روتيني ضمن الدوام الرسمي، متسائلين باستغراب: "ما الداعي لاقتصاص مثل هذا المبلغ مقابل ورقة رسمية، هي من حق الشخص الذي يتلقى اللقاح، بالإضافة إلى أنه لا يوجد أي جهد في تجهيزها، بل إنها من ضمن الأوراق الأساسية المطلوبة عند تناول اللقاح..؟!".

اقتصاد - أحد مشاريع "زمان الوصل"
(24)    هل أعجبتك المقالة (8)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي