أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"تحرير الشام" تستهدف غرفة عمليات للأسد وروسيا جنوب إدلب

في مدينة "خان شيخون" - جيتي

تمكن فوج المدفعية والصواريخ التابعة لـ"هيئة تحرير الشام"، اليوم السبت، من استهداف غرفة عمليات مشتركة لقوات الأسد وروسيا في مدينة "خان شيخون" جنوبي محافظة إدلب، إثر استهدافها بصواريخ "غراد".

وأكدت الهيئة أن استهداف غرفة العمليات المشتركة حقق إصابات مباشرة، لافتة إلى أن صواريخ "غراد" طالت المربع الأمني للنظام والروس في "خان شيخون" التي سيطرت عليها قوات النظام بدعم جوي روسي آب أغسطس/2019.

من جهته، قال "أبو مسلم الشامي" القيادي في "تحرير الشام" في حديث لـ"زمان الوصل" إنه "تزامناً مع اعتداءات نظام الإجرام على أهالينا في درعا الإباء والشموخ ومحاولة اقتحام بلدات مأهولة بالسكان أغلبهم نساء وأطفال،  شنت غرفة عمليات الفتح المبين على رأسها "هيئة تحرير الشام" يوم أمس الجمعة واليوم السبت، حملة قصف منظمة استهدفت مراكز العدو وغرف عملياته ومرابض مدفعياته التي تقتل المدنيين في جبل الزاوية وريف إدلب، وبنفس الوقت تشارك وتساند المحتل في إرهاب أهلنا في الجنوب السوري".

وأكد "الشامي" أن "وحدات الرصد والاستطلاع بالمناطق المحررة عملت على تحديد أماكن الاستهداف ومواقع العدو بدقة، حيث تم التعامل مع مصدر العدوان وتحقيق إصابات مباشرة".

وأوضح الشامي: "استهدفنا مراكز  العدو في كل من مدينة خان شيخون، وبلدة حزارين وقرية جبالا وأطراف مدينة كفرنبل المحتلة، وفي بلدتي معصران، وحنتوتين، وقرية الرويحة، وبابيلا جنوب إدلب، إضافة إلى مواقع أخرى في سهل الغاب بريف حماة، ما أسفر عن قتل وجرح عدد من الميليشيات وإخراج بعض القطاعات عن الخدمة".

وأشار المتحدث العسكري إلى أن "هذا الاستهداف ما هو إلا جزء يسير  مما أعده المقاتلون، وإن الفصائل العاملة في الشمال السوري لن تدخر جهداً في رد أي اعتداء يهدد أمن وسلامة المناطق المحررة وأهالينا الكرام".

زمان الوصل
(30)    هل أعجبتك المقالة (25)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي