أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

وسط دعوات لنصرة درعا.. "الفتح المبين" تدمّر غرفة عمليات للنظام جنوب إدلب

أعلنت غرفة عمليات "الفتح المبين"، اليوم الخميس، عن تدمير غرفة عمليات لقوات النظام، إثر استهدافها بصاروخ موجه على جبهات ريف إدلب الجنوبي، فيما كثفت قوات النظام من القصف الصاروخي والمدفعي مستهدفة قرى وبلدات جبل الزاوية جنوب المحافظة، ومنطقة سهل الغاب غرب محافظة حماة.

وقالت عمليات "الفتح المبين" إن طاقم "م.د" العامل ضمنها تمكن، مساء الخميس، من تدمير غرفة عمليات لقوات النظام، على محور بلدة "خربة حاس" القريبة من مدينة "كفرنبل" جنوب محافظة إدلب، إثر استهدافها بصاروخ موجه من نوع "تاو"، ما أدى لمقتل ضابط وعنصر من قوات النظام على الأقل، وجرح عنصرين آخرين، أحدهما بحالة خطرة.

إلى ذلك، قصفت المقاومة السورية بالمدفعية الثقيلة والصواريخ، مواقع وثكنات عسكرية لقوات النظام والميليشيات المرتبطة بروسيا في كلٍ من مدن "معرة النعمان"، و"كفرنبل" بالإضافة لبلدات "حزارين، والدار الكبيرة، وبسقلا، والدانا، وخان السبل"، جنوب محافظة إدلب، ما أدى لمقتل عنصرين من قوات النظام، بالإضافة لتدمير بعض المقار العسكرية جراء تلك الاستهدافات.

في السياق، قصفت قوات النظام بالمدفعية الثقيلة والصواريخ، قرى وبلدات "كنصفرة، والموزرة، وإبلين، وبليون، والزيارة، وقسطون، والمشيك، والقرقور، والزقوم، وفليفل، والفطيرة، وسفوهن، والعنكاوي، ودير سنبل"، جنوب محافظة إدلب، وغرب محافظة حماة، ما أحدث دماراً واسعاً في ممتلكات المدنيين، دون وقوع إصابات بشرية.

في سياق منفصل، وجه العديد من النشطاء والفعاليات الثورية العاملة في محافظة إدلب، دعوات لتظاهرات حاشدة يوم غد الجمعة، نصرة لأهالي درعا، ولأهالي منطقة جبل الزاوية جنوب محافظة إدلب، بالتزامن مع دعوات لحث الفصائل العسكرية العاملة في محافظة إدلب لفتح عمل عسكري ضد مواقع قوات النظام جنوب وشرق إدلب.

زمان الوصل
(40)    هل أعجبتك المقالة (14)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي