أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"فتاة الحسكة" تعود إلى الواجهة باعتقال 4 متهمين شاركوا في قتلها

اعتقلت "آساييش" إدارة حزب "الاتحاد الديمقراطي" الذاتية 4 أشخاص اشتركوا بجريمة قتل فتاة من عائلتهم  بحجة "غسل العار" بريف مدينة الحسكة.

وقالت "آساييش" أمس الأربعاء في أول تعليق لها بشأن جريمة قتل "عايدة البدر" إنها "ألقت القبض على أربعة أشخاص من المشتركين في الجريمة والذين قتلوا الفتاة بدم بارد".

وأوضحت أن المعتقلين "هم إخوة الطفلة واثنين من أعمامها حيث بقيَ شخص واحد من المطلوبين وستلقي قواتنا القبض عليه في القريب العاجل".

وسبق أن أعلنت وزارة العدل في حكومة النظام بدمشق قبل 3 أسابيع أسماء 21 متهما شارك بجريمة قتل الفتاة "عايدة حمودي السعيدو"، أصدرت مذكرات توقيف على الغياب بحقهم بعد تحريك الدعوى العامة بحق المشاركين، لأن الجريمة وقعت ضمن مناطق "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد).

ووقتلت "فتاة الحسكة" (عايدة البدر) بتاريخ  28 حزيران/يونيو الماضي على يد إخوتها و أعمامها في الحسكة بداعي "الشرف و غسل العار" وصوروا الجريمة، ما أثار ضجة واسعة إعلامية كبيرة عربيا وعالميا.

زمان الوصل
(27)    هل أعجبتك المقالة (26)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي