أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

واشنطن تعاقب فصيلا معارضا و5 مسؤولين في سجون الأسد

أرشيف

أدرجت واشنطن فصيل "أحرار الشرقية" المعارض في سوريا على قائمة عقوباتها، ضمن سلسلة عقوبات أعلنت عنها وزارة الخزانة والخارجية الأميركيتين الأربعاء، شملت رجلين متهمين بتمويل متطرفين في سوريا، أحدهما مقيم في تركيا، بالإضافة إلى 5 مسؤولين في سجون تابعة لبشار الأسد بسبب تعذيب المعتقلين.

وقالت "إيمي كترونا"، وهي مسؤولة رفيعة المستوى في وزارة الخارجية الأمريكية مكلفة الشؤون السورية، "يجب أن تكون هذه العقوبات اليوم بمثابة تذكير بأن الولايات المتحدة ستستخدم كل أدواتها الدبلوماسية لتعزيز مساءلة الأشخاص الذين ارتكبوا انتهاكات ضد الشعب السوري".

وأضافت "هذه العقوبات تأتي فيما تتصاعد أعمال العنف في شمال غرب سوريا. تواصل الولايات المتحدة دعوتها إلى وقف فوري لإطلاق النار على مستوى البلاد ووقف تصعيد العنف في سوريا".

وكانت لجنة تحقيق شكلها مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان قالت إن مقاتلين أخرجوا السياسية الكردية السورية "هفرين خلف" البالغة 35 عاما من سيارتها وأطلقوا عليها الرصاص في ما يمكن أن يعد جريمة حرب.

زمان الوصل
(12)    هل أعجبتك المقالة (10)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي