أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"الخوذ البيضاء" تحذر من كارثة إنسانية وشيكة في "درعا البلد"

من درعا - نشطاء

حذر الدفاع المدني السوري "الخوذ البيضاء" من كارثة إنسانية وشيكة في "درعا البلد" بسبب حصار نظام الأسد، داعيا إلى عدم ترك المدنيين ليواجهوا القتل والاعتقال والتهجير.

وأكد في بيان له أمس الثلاثاء أن عشرات آلاف المدنيين في مدينة درعا مقبلون على كارثة إنسانية، بعد محاصرتهم من قبل قوات النظام وروسيا التي بدأت تقصف عشوائياً الأحياء السكنية في المدينة.

وشدد على أنه لا يمكن ترك هؤلاء المدنيين ليواجهوا القتل والاعتقال والتهجير من قبل قوات النظام وروسيا، والتي تقوم الآن بحملة عسكرية في ظل صمت دولي وأممي.

وأوضح أنه "من جنوبي سوريا إلى شمالها وعلى مدى 10 سنوات لم تتغير سياسة نظام الأسد تجاه المدن والبلدات المنتفضة، ليثبت أنه لم يكن يوماً جدياً في التفاوض، نظام الأسد بدعم من حليفه الروسي لا يتقن إلا سياسة الأرض المحروقة والقتل والاعتقال والتهجير".

ولفت إلى أن "آمال السوريين في ردع المجتمع الدولي ومجلس الأمن للهجمات العسكرية للنظام وروسيا وفرض حل سياسي وفق القرار 2254 تتضاءل يوماً بعد يوم، لاسيما أنها ارتبطت بخيبات كبيرة خلال العقد الماضي".

وشهدت "درعا البلد" أمس الثلاثاء محاولة اقتحام نفذها عناصر النظام، مدعومين بالدبابات والآليات العسكرية الثقيلة، لكن الأهالي تصدوا لهم وأجبروهم على التراجع، في وقت تعرضت فيه الأحياء السكنية لقصف تسبب بمقتل شاب وطفل وأجبر عشرات العائلات على النزوح.

زمان الوصل
(41)    هل أعجبتك المقالة (27)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي