أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

حكم قضائي بسجن إسرائيلية تسللت إلى سوريا وعادت بصفقة تبادل

ذكرت صحيفة "هآرتس" العبرية أن السلطات "الإسرائيلية" قضت بالسجن ثمانية أشهر على مواطنة عبرت الحدود إلى سوريا في شباط/فبراير الماضي.

ونقلت الصحية عن محامي الفتاة "الإسرائيلية" بيانا قال فيه إن "المحكمة قبلت ادعاءاتنا بشأن ظروف المرأة الخاصة، وكان حكمها معتدلا ومتناسبا"، مشيرة أن "المرأة أدينت بعبور الحدود بشكل غير قانوني إلى سوريا".

وكانت المرأة قد وصلت إلى بلدة "مجدل شمس" في مرتفعات الجولان المحتل، في الأول من شباط/فبراير، وأمضت هناك حوالي ساعتين ثم بدأت في تسلق طريق يؤدي إلى المنطقة الحدودية، وعبرت في النهاية إلى سوريا.

بدورها، ذكرت صحيفة "تايمز أوف إسرائيل" أن "المحققين السوريين طلبوا من الفتاة الإسرائيلية التي عبرت حدود بلادها باتجاه سوريا، معلومات عن مواقع تواجد أفراد الجيش الإسرائيلي".

وبعد وصولها إلى قرية "حضر"، اعتقلتها السلطات السورية واستجوبتها كجاسوسة محتملة. ثم استخدمت وسطاء روس للاتصال بإسرائيل بشأن الحادث، وفقا لوسائل الإعلام العبرية.

وأوضحت أن الإفراج عن المرأة جاء في إطار صفقة مع نظام الأسد، حيث أفرجت "إسرائيل" في المقابل، عن السورية "نهال المقت"، المقيمة في مجدل شمس في هضبة الجولان المحتل، وكانت تحت الإقامة الجبرية منذ أن حكم عليها في حزيران/يونيو الماضي بالسجن ثلاث سنوات مع وقف التنفيذ وبعام تحت المراقبة.

زمان الوصل - رصد
(10)    هل أعجبتك المقالة (25)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي