أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"قسد" توقع جرحى في "عفرين" وتستهدف مركزاً للدفاع المدني

جُرح مدنيون بينهم أطفال، اليوم الأحد، إثر قصف ميليشيا "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، عدة أحياء سكنية في مدينة "عفرين" الواقعة ضمن ما يُعرف بمناطق "غصن الزيتون" التي يُسيطر عليها "الجيش الوطني السوري" شمال محافظة حلب.

وقال "إبراهيم أبو الليث" المسؤول الإعلامي لـ"الدفاع المدني السوري" قطاع حلب لـ"زمان الوصل" إن 8 مدنيين أُصيبوا بينهم 3 أطفال وامرأتان، بالإضافة لرجل أُصيب بحالة خطرة، ظهر اليوم الأحد، إثر استهداف "قسد" أحياء مدينة "عفرين" شمال حلب، بأربع قذائف صاروخية إحداها استهدف مركز الدفاع المدني وسط المدينة بشكلٍ مباشر.

وأكد أبو الليث أن القصف الذي استهدف مركز الدفاع المدني، أدى لتضرر 3 آليات ضمن المركز، دون وقوع أي إصابة تذكر، مُشيراً إلى أن المركز لا زال ضمن الخدمة.

وكانت ميليشيا "قسد" قد استهدفت مساء أمس السبت، عربة مصفحة تركية بصاروخ موجه من نوع "تاو"، أثناء تواجدها أمام القاعدة العسكرية التركية في قرية "حزوان" القريبة من مدينة "الباب" شرق محافظة حلب، ما أدى لمقتل جنديين من القوات التركية وجرح اثنين آخرين، حسبما نشرت وزارة الدفاع التركية على معرفها الرسمي في "تويتر".

وكانت القواعد العسكرية التركية المنتشرة في مناطق "درع الفرات، وغصن الزيتون، ونبع السلام" شمال شرق حلب، قد كثفت من قصفها ليل السبت، على معسكرات ومقرات "قسد" في أرياف حلب الشمالية والشرقية، وذلك رداً على مقتل الجنود الأتراك.

زمان الوصل
(32)    هل أعجبتك المقالة (29)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي