أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"إياد اللري" طالب جامعي نال الشهادة قبل تخرجه بيومين

اللري

كان الطالب الجامعي "اياد اللري" ينتظر نتائج امتحاناته في كلية الهندسة الميكانيكية بجامعة إدلب، لكنه قضى إثر استهداف سيارته بصاروخ "كورنيت" موجه من قبل قوات النظام على الطريق الواصل بين بلدة "بداما" وقرية "الزعينية" التابعتين لمدينة "جسر الشغور" أول أيام العيد.

وروى رئيس "الهيئة السياسية" في إدلب "أحمد حسينات" لــ"زمان الوصل" أن الراحل "إياد علي اللري" ينحدر من قرية "الزعينيّة" بريف "جسر الشغور" الغربي 1984 ترك جامعة حلب التي كان يدرس فيها الهندسة منذ عام 2012 بعد أن تم اعتقاله لمشاركته في مظاهرات جامعة حلب وعاد إلى قريته "الزعنية" والتحق بجامعة إدلب وكان -كما يقول- من مؤسسي المجالس المحلية عام 2013 وعمل كرئيس مجلس محلي لفترة طويلة، ومن ثم عضواً في "مجلس محافظة إدلب الحرة" 2015، وتولى عضوية مجلس محافظة إلى ما قبل استشهاده.

وأضاف المصدر أن "اللري" شارك بتأسيس "الهيئة السياسية" في محافظة ادلب عام 2015، وكان في إحدى دوراتها عضوًا في المكتب التنفيذي، ومن ثم رئيساً لدائرة "جسر الشغور" السياسية، كما شغل عضوية مجلس محافظة إدلب الحرة التابع للحكومة المؤقتة لدورتين ورئيساً للمجلس المحلي في قريته "الزعينية"، وكان له دور في المظاهرات والحراك الثوري على مستوى المنطقة والمحافظة.


ويوم تحرير مدينة "جسر الشغور" عمل معه -كما يقول- في تأمين الطعام وحتى الملابس للثوار، وساعد "اللري" بتأمين الدعم لبعض المدارس بحكم عمله كعضو مجلس محافظة وعمل لمدة سنتين في كفالة الأيتام بشكل تطوعي دون راتب.

مضيفاً أن الراحل لم يحد عن مبادئ الثورة ولم ينتم إلى أي فصيل عسكري بل كان نشاطه مدنياً وسياسياً بحتاً، وكان على درجة عالية من الخلق واللطف مع زملائه والمحيطين به، ولم تغادر البسمة وجهه حتى في الأوقات الصعبة وبعد استشهاده ووضعه على النعش.

واستعاد محدثنا مواقف عاشها مع الناشط الراحل حيث تعرضا -كما يقول- لقصف جوي مرتين ونجيا بمشيئة الله، إحداهما في اجتماع كان يضم أعضاء "الهيئة السياسية" في "جسر الشغور" والثاني أثناء استهداف اجتماع لهم في منزله.

وبدوره أشار الناشط "وسيم حوسة" إلى أن صديقه الراحل كان حريصاً على دراسته الجامعية والتخرج من الجامعة بعلامات جيدة رغم الظروف الصعبة التي يمر بها وفوجئ أصدقاؤه بعد يومين من استشهاده بصدور نتائج امتحاناته كناجح بمعدل 74 %.

وأضاف المصدر أن "اللري حصل على الشهادة قبل نتائج الامتحان ونسأل الله تعالى أن يكون من الناجحين عنده".

فارس الرفاعي - زمان الوصل
(48)    هل أعجبتك المقالة (21)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي