أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"سوريا الأسد".. دخل موسوعة "غينيس" لكن راتبه لم يكفه سوى لشراء بنطال

جزء من جدارية "مخول"

رغم أنه دخل موسوعة الأرقام القياسية العالمية (غينيس) بوصفه صاحب أكبر جدارية من المواد المعدة للتدوير، فإن الفنان السوري "موفق مخول" لم يستطع أن يشتري بكل راتبه الشهري سوى بنطال واحد، بات لزاما عليه أن يحميه برموش عيونه.

"مخول" وفي منشور على صفحته التي يتابعها الآلاف، قال: "اشترينا بنطلون كوبي (جينز) جديد بسعر 60 ألف ليرة هذا هو معاشي الشهري"، قبل أن يعرب عن خوفه الشديد من تمزق هذا البنطال عند صعوده الحافلة "المكرو"، إذا ما "علق بشي حديدة أو بسمار".

وتابع "مخول" "لذلك قررت آخذ معي بنطلون عري (بديل قديم) قبل ما أطلع على المكرو بغيّر البنطلون.. الحرص واجب".

وخلال عام 2014، أعلن "مخول" عن دخوله موسوعة "غينيس" للأرقام القياسية، بعد تنفيذه بمعونة عدة فنانين جدارية ضخمة تناهز مساحتها 720 مترا مربعا، وذلك على "أتوستراد المزة" بدمشق.


وتم تنفيذ اللوحة من بقايا "مواد بيئية" مثل: الصحون، زجاجات العصير، المرايا، الأقفال... وخلافها، حيث شكلت هذه المواد بجانب بعضها في عمل استغرق نحو 6 أشهر.

وناء غلاء المعيشة مع تدهور قيمة العملة السورية بكامل ثقله على عامة الناس الموجودين في مناطق النظام، ليصبح راتب الموظف مادة للسخرية المرة من شدة تواضع هذا "الراتب" وعجز من يتلقاه عن تأمين أبسط متطلبات الحياة بواسطته.



زمان الوصل
(43)    هل أعجبتك المقالة (9)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي