أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تسجيل 33 حالة غرق بالمسطحات المائية شمال غرب سوريا منذ بداية العام الجاري

من حوادث غرق سابقة شمال سوريا

انتشلت فرق الدفاع المدني اليوم الجمعة، جثة شاب توفي غرقاً أثناء سباحته في إحدى سواقي جر المياه بريف مدينة "عفرين" شمالي حلب.

وقال الدفاع المدني في بيان له إنّ فرق الغطس انتشلت فجر اليوم الجمعة، جثة شاب توفي غرقاً أثناء السباحة في ساقية مياه بلدة "ستارو" بالقرب من مدينة "عفرين"، وذلك بعد بحث استمر لمدة 8 ساعات.

وأضاف أنّ "عدد المتوفين غرقاً منذ بداية العام الجاري، وحتى الآن بلغ 33 حالة، في مناطق مختلفة شمال غربي سوريا".

وكانت فرق الغطس في الدفاع المدني انتشلت في 14 من شهر تموز/ يوليو الحالي، جثة الطفل "عبد القادر أحمد العلي" 13 عاماً، الذي سقط في ساقية للمياه بالقرب من بحيرة "ميدانكي"، أثناء رعيه للأغنام وسلمت جثمانه لذويه.

ومع ارتفاع درجات الحرارة من كل عام تسجل مدينة "عفرين" بشكلٍ مستمر العديد من حالات الغرق التي يذهب ضحيتها الكثير من الشباب والأطفال ممن يقصدون السباحة في المسطحات المائية والبحيرات المنتشرة فيها رغم جميع التحذيرات التي يطلقها الدفاع المدني.

هذا وجدّد الدفاع المدني تحذيراته للأهالي في الشمال السوري بعدم السباحة في نهري العاصي والفرات أو في بحيرة "ميدانكي" وسواقي المياه في منطقة "عفرين"، لكونها غير صالحة للسباحة وخطرة جداً.

وشدد في الوقت نفسه على ضرورة عدم محاولة إنقاذ أي غريق مهما كانت صلة القرابة وطلب المساعدة وتأمين وسائل الأمان في حال وجود شخص متمرس على الإنقاذ، إضافةً لإخبار فرق الدفاع المدني بأسرع ما يمكن.

زمان الوصل
(22)    هل أعجبتك المقالة (25)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي