أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

أزمة جديدة تزيد من أسعار المياه المعدنية

دفعت أزمة مياه الشرب، وانقطاعها لأيام وأسابيع، السوريين، للبحث عن "الحياة" بأي ثمن، الأمر الذي دفع تجار المياه المعدنية لرفع أسعارهم إلى مستويات قياسية، وصلت في حلب إلى 1400 ليرة للعبوة سعة ليتر ونصف، بعد أن كان سعرها قبل أيام 1200 ليرة.

ويبلغ السعر الرسمي المحدد من وزارة الصناعة 4200 ليرة سورية للجعبة المؤلفة من 12 عبوة سعة نصف ليتر، أي سعر العبوة الواحدة 350 ليرة، بينما أصبحت تباع العبوة بـ 700 ليرة.

أما الجعبة التي حجم عبواتها ليتر ونصف الليتر، والمؤلفة من 6 عبوات، فيبلغ سعرها الرسمي 3150 ليرة وبسعر 525 ليرة للعبوة الواحدة، بينما يصل سعرها لدى أصحاب المتاجر إلى حوالي 3 أضعاف.

وبحسب جريدة "الوطن" الموالية للنظام، فإن سبب ارتفاع سعر المياه المعدنية المعبأة، يعود إلى ارتفاع درجات الحرارة وضعف ضخ مياه الشرب التي تصل بصعوبة إلى البيوت.

اقتصاد - أحد مشاريع "زمان الوصل"
(16)    هل أعجبتك المقالة (17)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي