أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

النبش مستمر.. استمرار منع أهالي مخيم اليرموك من الوصول إلى مقبرة الشهداء

تعرضت المقبرة للخراب والدمار - أ ف ب

أكدت منظمة فلسطينية أن الأجهزة الأمنية السورية وحواجز الشرطة الروسية تواصل منع أهالي مخيم اليرموك والمسؤولين الفلسطينيين من الوصول إلى مقبرة الشهداء القديمة في المخيم، لزيارة القبور خلال عيد الأضحى.

وقالت "مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا" في تقرير لها: "ما تزال الحواجز قائمة عند شارع الثلاثين ومن جهة حارة المغاربة، حيث يرجح استمرار أعمال نبش للقبور، بحثاً عن رفات جنود للاحتلال الإسرائيلي".

وأضافت أن "الأهالي وعدد من مسؤولي منظمة التحرير الفلسطينية والسفير الفلسطيني توجهوا لزيارة المقبرة الجديدة، إضافة إلى فرق الكشافة الفلسطينية التي نظمت عرضها في المخيم أمام المقبرة الجديدة، فيما توجه اللواء "أكرم السلطي" القائد العام لجيش التحرير الفلسطيني إلى مثوى الشهداء في نجها بريف دمشق، بعد أن كانت القيادة الفلسطينية تتجه إلى مقبرة الشهداء القديمة في مخيم اليرموك لوضع أكاليل الورود في كل مناسبة".

وشددت على أن "مقبرة الشهداء في المخيم تعرضت للخراب والدمار نتيجة القصف المتكرر من قبل قوات الأسد خلال أحداث الحرب، وقامت منظمة التحرير الفلسطينية بعد سيطرة النظام على المخيم بعمليات إزالة ورفع الركام والأنقاض لفتح الطرقات الرئيسية داخل المخيم للوصول لمقبرة الشهداء".

زمان الوصل
(12)    هل أعجبتك المقالة (13)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي