أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مقتل طفل في عملية مشتركة للتحالف و"قسد" بريف الحسكة

اعترفت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) يوم الخميس، بمقتل طفل أثناء تنفيذها عملية أمنية مشتركة مع قوات التحالف في قرية "خربة الجاموس" في ريف الحسكة الشرقي.

وقالت في بيان إن العملية التي تمّت بدعم جوّيمن التحالف الدولي استهدفت منزلاً تختبأ فيه "عناصر إرهابية" بينهم مسؤولان اثنان عن تنفيذ الاغتيالات بحق المدنيين وعناصرها.

وأضافت أن "وحدات مكافحة الإرهاب" (المقنعين) اشتبكت خلال عملية المداهمة مع أعضاء الخلية، ما تسبب بمقتل  أحد عناصرها، قبل أن تستهدف طائرة للتحالف الدولي بصاروخين المنزل، ما أسفر عن قتل شخصين واعتقال آخرين.

وبينت أنه "أثناء تفتيش المنزل عثرت الوحدات الخاصة على جثة طفل مقتولاً بطلق ناري، وستفتح تحقيقاً مع المعتقلين لمعرفة أسباب تواجد الطفل هناك والظروف التي أدت إلى مقتله.

وقتل 3 أشخاص بينهم الطفل "أسامة الحامد" وأصيب آخرون أمس الأربعاء، بعملية أمنية قرب مدينة الحسكة تخللها قصف جوي لطائرات التحالف استهدف منزلاً في "قرية جاموس".

وكان المتحدث العسكري باسم التحالف الدولي "واين ماروتو"  قد نفى في تغريد على "تويتر" مقتل أي مدني نتيجة لعملية "خربة الجاموس" أو غارات جوية.

زمان الوصل
(53)    هل أعجبتك المقالة (23)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي