أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

أميركا تحمل الصين رسميا مسؤولية اختراقات "مايكروسوفت"

أرشيف

أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية أن واشنطن وعدة دول حول العالم تؤكد رسميا مسؤولية الصين عن الهجمات السيبرانية التي طالت خوادم "مايكروسوفت إكستشينج" المخصصة للبريد الإلكتروني.

وقالت الخارجية الأميركية في بيان، مساء الاثنين، إن الولايات المتحدة ودول حول العالم تحمل "جمهورية الصين الشعبية المسؤولية عن نمط السلوك غير المسؤول والتخريبي والمزعزع للاستقرار في الفضاء الإلكتروني، والذي يشكل تهديدًا كبيرًا لأمننا الاقتصادي والوطني".

وكان قراصنة استغلوا ثغرة في برمجيات "مايكروسوفت" وزرعوا فيها برامج خبيثة لقرصنة آلاف الأجهزة في مارس الماضي.

وأضافت الوزارة  أن "وزارة أمن الدولة في جمهورية الصين الشعبية "MSS" عززت نظامًا بيئيًا للمتسللين المجرمين الذين ينفذون كل من الأنشطة التي ترعاها الدولة والجرائم الإلكترونية لتحقيق مكاسب مالية خاصة بهم".

وأكدت: "حكومة الولايات المتحدة رسميًا، جنبًا إلى جنب مع حلفائنا وشركائنا، أن الجهات الفاعلة السيبرانية المرتبطة بـ "MSS" استغلت نقاط الضعف في خوادم مايكروسوفت إكستشينج في عملية تجسس إلكترونية ضخمة أدت بشكل عشوائي إلى اختراق الآلاف من أجهزة الكمبيوتر والشبكات، ومعظمها ينتمي إلى القطاع الخاص".

ونوهت الخارجية إلى أنه وفقا للائحة اتهامات أصدرتها وزارة العدل الأميركية، الاثنين، بحق ثلاثة من وزارة أمن الدولة الصينية  وأحد المتسللين المتعاقدين، فإن الولايات المتحدة "ستفرض عواقب على الجهات الفاعلة السيبرانية الضارة في جمهورية الصين الشعبية لسلوكهم غير المسؤول في الفضاء الإلكتروني".

وأشارت الخارجية في بيانها إلى أنه "بصرف النظر عن الالتزامات المباشرة لجمهورية الصين الشعبية بعدم الانخراط في سرقة الملكية الفكرية عبر الإنترنت لتحقيق مكاسب تجارية، فقد وضع المجتمع الدولي توقعات وإرشادات واضحة لما يشكل سلوكًا مسؤولاً في الفضاء الإلكتروني".

زمان الوصل - رصد
(19)    هل أعجبتك المقالة (10)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي