أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الأسد يقصف بالنابالم.. قتلى للنظام وميليشياته في إدلب وحلب

أرشيف

قُتل عدد من عناصر وضباط قوات النظام والميليشيات المساندة له، اليوم الثلاثاء، إثر "عملية انغماسية" نفذها عناصر "الحزب الإسلامي التركستاني" على أحد محاور القتال بريف حلب الغربي، بالإضافة لقصف مدفعي وصاروخي للمقاومة السورية استهدف مقار وثكنات عسكرية لقوات النظام جنوبي إدلب، وغرب محافظة حماة.

وقالت مصادر عسكرية لـ "زمان الوصل" إن سبعة عناصر من قوات النظام والميليشيات الإيرانية، قُتلوا ليلة الثلاثاء، إثر "عملية انغماسية نوعية" نفذها أربعة عناصر من "الحزب الإسلامي التركستاني" على محور بلدة "ميزناز" بريف حلب الغربي.

وشنت الطائرات الحربية الروسية، ظهر اليوم الثلاثاء، ما يزيد عن 10 غارات جوية مستخدمة صواريخ شديدة الانفجار، استهدف كلٍ من تلال "الكبانة" شرق محافظة اللاذقية، وقرية "دوير الأكراد" في منطقة سهل الغاب بريف حماة الغربي، دون ورود أي معلومات عن وقوع خسائر بشرية.

إلى ذلك، قُتل العديد من عناصر وضباط قوات النظام، اليوم الثلاثاء، عُرف منهم الضباط "معصوم الأحمدلله، ومحمود أنس دامر، وعبد الرحمن أنس دامر"، وهم برتبة ملازم، بالإضافة إلى أربعة عناصر آخرين، وذلك إثر قصف صاروخي مكثف للمقاومة السورية، استهدف العديد من معسكرات النظام وروسيا جنوبي شرق إدلب، ومنطقة سهل الغاب غرب محافظة حماة، وذلك رداً على تصعيد النظام وروسيا خلال الـ 40 يوماً الماضية ومقتل أكثر من 48 مدنيا بينهم 20 طفلاً بحسب آخر إحصائية نشرها "الدفاع المدني السوري".

في السياق، قصفت الـ "فرقة 25 مهام خاصة" المدعومة من روسيا، بصواريخ راجمة تحتوي على مادة النابالم الحارق، بعد منتصف ليلة الثلاثاء، أطراف بلدة "الرويحة" بوابة جبل الزاوية الشرقية جنوب محافظة إدلب، وأدى قصف النابالم إلى اندلاع العديد من الحرائق، دون وقوع إصابات بشرية.

زمان الوصل
(8)    هل أعجبتك المقالة (19)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي