أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

عمليات الاغتيال تعود في "وقفة العيد" وتحصد أرواح 3 أشخاص في إدلب

أرشيف

قُتل ثلاثة أشخاص، وأُصيب آخرون، إثر عمليتي اغتيال برصاص مجهولين خلال الـ 12 ساعة الماضية الأولى في مدينة إدلب والثانية على طريق بلدة "الفوعة" شمال شرق المحافظة.

وأكد مراسل "زمان الوصل" أن الشابين "محمد وحسن سيفو" وهم أبناء عمومة، قُتلا بعد منتصف ليلة الإثنين، وأُصيب إثنان آخران، وهما مدنيان يعملان في محلات لبيع الخردوات، إثر إطلاق الرصاص عليهما من ملثمين مجهولين يستقلان دراجة نارية في منطقة "الساحة التحتانية"، وسط مدينة إدلب.

إلى ذلك، قُتل شخص مجهول الهوية، يرجح أنه عسكري يتبع لأحد الفصائل العاملة في محافظة إدلب، إثر إطلاق الرصاص عليه وهو داخل سيارته من قبل ملثمين مجهولين أيضا يستقلان دراجة نارية على طريق بلدة "الفوعة" شمال شرقي محافظة إدلب.

وتأتي عمليتا الاغتيال قبيل يوم من عيد الأضحى المبارك، وذلك بعد هدوء نسبي شهدته محافظة إدلب في الآونة الأخيرة لجهة عمليات الاغتيال، بينما ارتفعت وتيرة التصعيد من قبل النظام وروسيا ضد المدنيين في الشمال المحرر.

زمان الوصل
(21)    هل أعجبتك المقالة (24)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي