أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

أكثر من 500 مستوطن يهودي يقتحمون المسجد الأقصى

اقتحم ما يزيد عن 500 مستوطن يهودي المسجد الأقصى، صباح الأحد، بحماية شرطة الاحتلال الإسرائيلي، التي سبق واقتحمت المصلى القبلي للمسجد واعتدت على المرابطين داخله، وفق وكالة "الأناضول".

ونقلت الوكالة عن دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس قولها إن المستوطنين اقتحموا المسجد من باب المغاربة على شكل مجموعات كبيرة، وقاموا بجولة استفزازية في باحاته وأدوا شعائر تلمودية قبالة قبة الصحرة.

وبحسب شهود عيان، حاولت مجموعات من المستوطنين اقتحام المسجد انطلاقا من بابي حطة والملك فيصل قبل أن يتصدى لهم المقدسيون.

وقامت قوات الاحتلال بإغلاق جميع مداخل المسجد، بالتزامن مع اقتحامات المستوطنين، فيما لا تزال تحاصر عشرات المرابطين داخله.

وسبق أن اقتحمت الشرطة الإسرائيلية في وقت مبكر الأحد، باحات المسجد الأقصى، واعتدت على الشبان المرابطين داخله، وقامت بعمليات تخريب للمصلى القبلي، حسب شهود عيان.

وقال شهود عيان للوكالة، إن حافلات من داخل المدن العربية بالداخل، تقل عشرات الفلسطينيين، بدأت في التوافد على المسجد بالتزامن، للمشاركة في صد اقتحامات المستوطنين.

وأظهر مقطع فيديو تداوله ناشطون على مواقع التواصل، عددا من فلسطيني الداخل وهم يرددون تكبيرات العيد في شوارع البلدة القديمة من مدينة القدس المحتلة في طريقهم إلى المسجد الأقصى.

ومؤخرا، دعت جماعات إسرائيلية متطرفة، إلى تكثيف الاقتحامات للمسجد الأقصى وبأعداد كبيرة، في 18 يوليو/تموز الجاري (الأحد)، بمناسبة حلول ذكرى ما يسمى "خراب الهيكل".

كما تستعد ما تسمى "حركة السيادة في إسرائيل" لتنظيم مسيرة للمستوطنين حول أسوار البلدة القديمة بالقدس في اليوم ذاته.

وفي حزيران/ يونيو الماضي، نظم المستوطنون بما تسمى "مسيرة الأعلام"، من خلال باب العامود، أحد أبواب القدس القديمة، وتمر عبر شوارع البلدة، وصولا إلى حائط البراق.

زمان الوصل - رصد
(24)    هل أعجبتك المقالة (13)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي