أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

واشنطن تعرض 10 ملايين دولار لمن يكشف عن هوية قراصنة إنترنت

صورة تعبيرية - أرشيف

ذكرت وسائل إعلام أمريكية أن وزارة الخارجية عرضت مكافأة 10 ملايين دولار لقاء معلومات تكشف هوية قراصنة إنترنت يعملون لحساب حكومات أجنبية.

ونشر الحساب الرسمي لبرنامج "مكافآت من أجل العدالة"، التابع لوزارة الخارجية الأميركية، على تويتر، إعلان عن مكافأة تصل لـ10 ملايين دولار لمعلومات عن العمليات السيبرانية الخبيثة المرتبطة بالحكومات الأجنبية والتي تستهدف البنية التحتية للولايات المتحدة.

ويبحث البرنامج عن المعلومات التي "تؤدي إلى تحديد هوية أو موقع أي شخص يشارك في أنشطة إلكترونية ضارة ضد البنية التحتية الحيوية للولايات المتحدة".

وتستهدف العمليات السيبرانية الخبيثة البنية التحتية للولايات المتحدة، مثل عمليات اختراق أجهزة الكمبيوتر، وهجمات برامج الفدية، مما يشكل انتهاكا للقانون الفيدرالي الأميركي.

وفي وقت سابق من يوليو الجاري، طالب قراصنة إنترنت يعتقد أنهم وراء عملية ابتزاز واسعة النطاق استهدفت مئات الشركات في مختلف أنحاء العالم، بفدية قدرها 70 مليون دولار لإعادة بيانات يحتجزونها رهينة.

ونشر هذا الطلب على موقع بالشبكة المظلمة على مدونة تستخدمها في العادة عصابة ريفيل المتخصصة في جرائم الإنترنت، وهي عصابة لها صلات بروسيا من أكثر عصابات الإنترنت استخداما للابتزاز في العالم.

زمان الوصل - رصد
(28)    هل أعجبتك المقالة (14)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي