أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

النظام يسمح لقافلة مساعدات أممية بالوصول إلى "درعا البلد"

أكدت مصادر محلية دخول قافلة مساعدات أممية أمس الجمعة، إلى "درعا البلد" التي فرض عليها نظام الأسد حصارا خانقا منذ أكثر من 20 يوما.

وذكر "تجمع أحرار حوران" أن "برنامج الأغذية العالمي (WFP) عبر منظمة (الهلال الأحمر السوري)، أدخل أمس الجمعة، مساعدات غذائية للأحياء المحاصرة في درعا البلد، بعد منعها من الدخول لأسابيع من قبل النظام، متمثلاً بفرع الأمن العسكري وحواجزه العسكرية التي تفرض حصاراً عليها منذ 24 حزيران الفائت".

ونقل عن مصدر قوله إنّ "قوات النظام سمحت بدخول المساعدات إلى درعا البلد على خلفية الضغط والحراك الشعبي الذي شهدته مدن وقرى المحافظة تنديداً بسياسة النظام الانتقامية التي حاصرت من خلالها أكثر من 11 ألف عائلة".

وأكد المصدر أن "النظام وعلى الرغم من سماحه بإدخال المساعدات، مازال يفرض الحصار على أحياء درعا البلد، عن طريق إغلاق جميع الطرق الواصلة بينها وبين مدينة درعا، عدا طريق واحد تتمركز عليه ثلاث نقاط عسكرية، إحداها بقيادة (مصطفى المسالمة) الملقب (بالكسم)، قائد مجموعة محلية تعمل لصالح جهاز الأمن العسكري في المنطقة، وهي أكثرها انتهاكاً".

وشدد المصدر على أن "النظام مازال يمنع دخول المواد والاحتياجات الأساسية للمدينة، بما فيها الدواء فضلاً عن تقييد حركة الأهالي ومنعهم من مزاولة أعمالهم في مركز المدينة أو خارج الأحياء المحاصرة".

وقال التجمع إن "مناطق درعا البلد تشهد تدهوراً في الأوضاع الإنسانية نتيجة الحصار وإغلاق الطرقات والمعابر بينها وبين درعا المحطة منذ 23 يوماً على التوالي، حيث جاء الحصار بشكل مفاجئ للأهالي، كون مناطق درعا البلد تعتمد بشكل رئيسي على مركز مدينة درعا من أجل شراء حاجياتها من المواد الأساسية والغذائية والأدوية الطبية، إضافةً إلى انتشار البطالة وتراجع القدرة الشرائية للعائلات التي توقف أهلها عن العمل".

زمان الوصل
(33)    هل أعجبتك المقالة (31)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي