أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مجلس عشائر تدمر والبادية السورية يناشد الأمم المتحدة القيام بواجبها تجاه مخيم "الركبان"

يقطن المخيم حوالي 60 ألف سوري - جيتي

طالب مجلس عشائر تدمر والبادية السورية من الأمم المتحدة القيام بواجبها الإنساني المنوط بها تجاه أهالي مخيم "الركبان" و"منطقة 55 كم" وتقديم المساعدات الإنسانية والطبية دون شروط مسبقة وعدم استغلال حاجة الأهالي لغذاء والدواء بمقايضتهم بالغذاء مقابل تفكيك المخيم والإخلاء مستغلين الجوع والحاجة والمرض لتنفيذ أي أجندة، وأشار المجلس إلى أن هذا التصرف لا يمت للإنسانية بشيء.

وأهاب موقعو البيان بالأمم المتحدة أن يكون عملها الإنساني غير متحيز لأي طرف وتقديم المساعدات فوراً دون قيد أو شرط.

ويعيش في مخيم "الركبان" على الساتر الترابي بين سوريا والأردن حوالي 60 ألف سوري نازح في خيم عشوائية وبيوت طينية، فيما يعيش أطفال المخيم محرومين من الطعام والعلاج والتعليم.

وبحسب "مركز البادية الدراسات والتوثيق" فرضت قوات نظام الأسد  بمساندة من القوات الروسية حصاراً مشدداً على النازحين في مخيم "الركبان" عند المثلث الحدودي بين الأردن وسوريا والعراق منذ سبتمبر/ أيلول 2019، الأمر الذي فاقم معاناة نازحي المخيم، وأدى إلى ارتفاع كبير في أسعار المواد الغذائية والتموينية، مع عدم دخول أية قوافل مساعدات إنسانية للمخيم منذ أكثر من عام.

فارس الرفاعي - زمان الوصل
(45)    هل أعجبتك المقالة (28)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي