أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

درعا.. العثور على 4 جثث لعناصر تابعين للفرقة الرابعة بينهم قيادي

عناصر النظام في ريف درعا - أرشيف

عثر الأهالي صباح اليوم الاثنين على 4 جثث على الطريق الواصل بين مدينة "الحراك – ناحتة" في الريف الشرقي من محافظة درعا.

وأكدت شبكة "درعا 24" أنّ الجثث الأربع التي عُثر عليها، تعود إلى أبناء بلدة "المسيفرة" مفقودين منذ يوم أمس، مضيفة أنّه تم نقل الجثث إلى مشفى مدينة "إزرع"، ويظهر على الجثث آثار تعذيب، وهي مقيدة الأيدي، وعليها آثار إطلاق نار.

وشددت على أن إحدى هذه الجثث تعود إلى المدعو "عبد الرحمن جمعة العلي" المُلقب "أبو عامر" من بلدة "المسيفرة"، والثلاثة الأخرىن هم أيضاً أفراد يعملون ضمن مجموعته في البلدة، كان انقطع الاتصال بهم يوم أمس، ليتم العثور على جثثهم صباح اليوم.

وأشارت بأنّ "العلي" ينحدر من "المسيفرة"، وكان من سكان العاصمة دمشق، ورجع إلى البلدة بعد اتفاقية التسوية والمصالحة في العام 2018، وهو أحد المسؤولين عن تشكيل مجموعة تابعة للفرقة الرابعة شرقي درعا.

وكانت الشبكة رصدت في شهر شباط/فبراير 2021 تعرض "العلي" لمحاولة اغتيال، حيث تم استهدافه أمام منزله، بإطلاق نار مباشر من قبل مسلحين مجهولين، مما أدى إلى إصابته حينها بجروح نُقل على أثرها إلى أحد المشافي.

في سياق متصل، اغتال مسلحون مجهولون "صدام أحمد إسماعيل الحلقي" المُلقب "صدام الصبحية" من مدينة "جاسم" في الريف الشمالي بعد أن تم استهدافه بإطلاق نار مباشر، بالقرب من المدرسة في المدينة، مما أدى إلى مقتله على الفور.

وعمل "الحلقي" في السابق سائقا لرئيس مجلس الوزراء الأسبق "وائل الحلقي" الذي ينحدر من المدينة ذاتها، ويعمل ضمن جهاز الأمن العسكري.
وكان "الحلقي" تعرض في أيلول/سبتمبر من العام 2019، لمحاولة اغتيال حيث تم استهدافه بإطلاق نار مباشر، أدى إلى إصابته بجروح، نُقل على أثرها حينها إلى مستشفى مدينة "الصنمين العسكري".

زمان الوصل
(33)    هل أعجبتك المقالة (17)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي