أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

درعا.. مقتل شاب تحت التعذيب في سجون الفيلق الخامس

الشاب الضحية

قضى شاب من معتقلي بلدة "المتاعية" بريف درعا، في سجون الفيلق الخامس الموالي لروسيا، تحت التعذيب، بعد اعتقال دام عدة أيام.

وأكدت مصادر محلية لـ"زمان الوصل" أن الشاب "جعفر سليمان الكفري" قضى بسبب تعرضه للضرب المبرح بواسطة أخمص البندقية على الرأس والوجه، مشيرة إلى أنه نقل إلى أحد مستشفيات دمشق لكنه فارق الحياة لأنه وصل في حالة حرجة.

وشددت المصادر على أن الضحية وصل إلى المستشفى فاقدا للوعي بسبب تعرضه للضرب بعنف، مشيرة إلى أنه كان إلى جانب العشرات من أبناء بلدته "المتاعية" يقبعون في سجن قلعة "بصرى الشام" الأثرية، معقل اللواء الثامن التابع للفيلق الخامس الموالي لروسيا.

وكان الفيلق الخامس اقتحم بلدة "المتاعية" يوم الأربعاء الماضي وقام باعتقال 36 شخصا من أبنائها، وحرق 10 منازل وتفجير اثنين، وذلك بعد مقتل قيادي وعنصر حاولا مع دورية اعتقال أحد طالبي الحماية "دخيل" لدى عشائر البلدة.

زمان الوصل
(62)    هل أعجبتك المقالة (37)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي