أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

كومة مصاري ... محمد عزوز

كنت أحاول أن أخفف بعض ملابسي عندما دخل ، اقترب مني ، قال دون أن يتطلع في وجهي :
ــ بابا .. هذا ثمن الجهاز .. اشتر واحداً آخر بديلاً عنه ..
فاجأني ، فتطلعت في وجهه مستفسراً ... ولما لم يجب ، بادرته :
ــ لماذا تريدني أن أشتري واحداً آخر ..؟
ــ كنت ... تعطل معي .. لدي مايكفي من النقود لشراء واحد جديد ...
توقع أن أثور في وجهه ، فأشاح به وابتعد قليلاً ..
رجوته أن يقترب ، أحس بدفء العبارة ، فدنا بخطوات أكثر وثوقا ..
احتضنته ، قبلته ، انسابت دموع على وجنتي ، اختنقت كلماتي ..
قال وهو يرفض أن يستعيد نقوده :
ــ لاتخف ياوالدي .. لايزال معي من النقود لشراء هدية لك ولأمي في عيدها ، لقد اتفقت مع أختي على ذلك ، منذ زمن ونحن نلم مصروفنا اليومي لهذا الغرض ، لقد صار معنا ( كومة مصاري ) .. كومة ياأبتي ...

(21)    هل أعجبتك المقالة (22)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي