أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

واشنطن: الهجمات على القواعد العراقية تعكس تهديد الميليشيات لسيادة بغداد

اعتبرت وزارة الخارجية الأميركية، أن الهجمات على القواعد العراقية تعكس التهديد الذي تشكله الميليشيات المدعومة من إيران على سيادة العراق واستقراره.

وكان مسلحون هاجموا قاعدة "عين الأسد"، التابعة للجيش العراقي، بإطلاق 14 صاروخا قال التحالف الدولي إنها سقطت في محيط القاعدة، فيما كشفت خلية الإعلام الأمني العراقية عن أن عددا من الصواريخ انفجر خلال عملية الإطلاق، وأدى إلى تضرر مسجد ومنازل قريبة، وفق ما ذكرت قناة "الحرة" الأمريكية.

ونقلت القناة عن المتحدثة باسم البنتاغون، جيسيكا ماكنولتي، تأكيدها وجود عنصرين من الجيش الأميركي بين الجرحى في الهجوم على قاعدة عين الأسد.

واستخدم المسلحون شاحنة محملة بالطحين، وركنوها قرب مسجد في منطقة البغدادي في القائم، وأدى انفجار الصواريخ إلى تضرر المسجد واشتعال الشاحنة.

ويأتي القصف بعد استهداف مطار أربيل الدولي، شمالي العراق، بطائرات مسيرة مفخخة "لم توقع أضرارا" بحسب ماكنولتي وجهاز مكافحة الإرهاب الكردستاني.

ووصفت السلطات العراقية الاستهداف بأنه "اعتداء إرهابي جديد"، كما وصفت المنفذين بأنهم "أعداء العراق الموغلين في غيهم والذين يستهدفون أمن البلاد وسيادتها، وسلامة المواطنين".

زمان الوصل - رصد
(18)    هل أعجبتك المقالة (24)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي