أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

اليابان ستعلن حالة طوارئ للفيروس تستمر خلال ألعاب طوكيو

تتجه اليابان لإعلان حالة طوارئ في طوكيو، والتي قد تستمر خلال فترة الأولمبياد، خوفًا من تضاعف الارتفاع الحالي في إصابات كوفيد-19 المستمرة خلال دورة الألعاب الأولمبية.

واقترح مسؤولون حكوميون، خلال اجتماع مع خبراء صباح الخميس، خطة لإعلان حالة طوارئ في طوكيو من الاثنين المقبل إلى 22 أغسطس/ آب.

وستبدأ الألعاب الأولمبية الصيفية، التي تأجلت بالفعل لمدة عام بسبب الوباء، في 23 يوليو/ تموز وتنتهي في 8 آب/أغسطس.

وستقام الألعاب بالفعل بدون متفرجين أجانب، لكن من المحتمل أن تقضي حالة الطوارئ المقررة لمدة ستة أسابيع على فرص حضور الجمهور المحلي. ومن المتوقع اتخاذ قرار بشأن المشجعين في وقت لاحق الخميس عندما يجتمع المنظمون المحليون مع اللجنة الأولمبية الدولية وممثلين آخرين.

وتخضع طوكيو حاليًا لإجراءات أقل صرامة تركز على تقليص ساعات العمل في الحانات والمطاعم، لكنها أثبتت أنها أقل فاعلية في إبطاء انتشار فيروس كورونا.

وسيعلن رئيس الوزراء يوشيهيدي سوغا رسميًا عن خطط الطوارئ في وقت لاحق من يوم الخميس، بعد ساعات من وصول رئيس اللجنة الأولمبية الدولية توماس باخ إلى طوكيو. ويتعين على باخ عزل نفسه لمدة ثلاثة أيام في فندق من فئة الخمس نجوم تابع للجنة الأولمبية الدولية في العاصمة اليابانية قبل التوجه إلى هيروشيما، حيث تهطل الأمطار بغزارة مما ينذر بحدوث فيضانات.

وستكون حالة الطوارئ القادمة هي الرابعة لطوكيو منذ بدء الوباء، وهي تغيير في اللحظة الأخيرة لخطة تم وضعها في وقت متأخر من يوم الأربعاء بعد اجتماع مع خبراء حذروا بشدة من نهج الحكومة اللين.

والتركيز الرئيسي لحالة الطوارئ هو مطالبة الحانات والمطاعم وصالات الكاريوكي، التي تقدم المشروبات الكحولية، بالإغلاق. ويعد حظر تقديم المشروبات الكحولية خطوة أساسية للتخفيف من الاحتفالات المتعلقة بالأولمبياد ومنع الناس من الشرب وإقامة الحفلات. ومن المتوقع أن يواجه سكان طوكيو مطالبات بالبقاء في المنزل ومشاهدة الألعاب على التلفزيون.

أ.ب
(12)    هل أعجبتك المقالة (16)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي