أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الحرس الثوري الإيراني: سنرد بحزم على أي هجوم يستهدفنا

سلامي - الأناضول

قال اللواء حسين سلامي القائد العام للحرس الثوري الإيراني، الأربعاء، إن بلاده لن تشن هجوما على أعدائها، لكنها سترد بحزم وقوة على أي هجوم قد يستهدفها.

وبحسب التلفزيون الإيراني الرسمي، ألقى اللواء سلامي كلمة في مراسم حفل تسليم معدات عسكرية جديدة إلى القوات البرية التابعة للحرس الثوري.

وأضاف أن "جيش الحرس الثوري سيهزم الأعداء في اللحظة الأولى"، مبينا أن استراتيجية إيران قائمة على الدفاع لا على الهجوم.

وقال "نحن لن نطلق حربا، لكن ردنا بعد أول هجوم سيكون سريعا وحازما، لأننا نريد حماية سلامتنا الإقليمية".

ويأتي تصريح قائد الحرس الثوري الإيراني عقب إعلان التحالف الدولي ضد تنظيم "الدولة، الأربعاء، استهداف قاعدة عين الأسد غربي العراق، بـ 14 صاروخا ما أدى إلى إصابة 3 أشخاص.

فيما أعلن فصيل عراقي غير معروف، الأربعاء، مسؤوليته عن الهجوم الصاروخي للقاعدة العسكرية التي تضم جنودا أمريكيين.

وقال الفصيل الذي يسمي نفسه "ثأر الشهيد المهندس"، في بيان ، "تمكن مجاهدونا من استهداف قاعدة عين الأسد التي يشغلها الاحتلال الأمريكي في محافظة الأنبار بـ30 صاروخا من نوع غراد في تمام الساعة 12:33 (09:33 ت.غ)".

أ.ب
(27)    هل أعجبتك المقالة (27)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي