أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ردا على مجزرة جبل الزاوية.. المقاومة تقصف مرابض مدفعية للنظام في إدلب

قصفت "الجبهة الوطنية للتحرير" إحدى مكونات "الجيش الوطني السوري" وفصائل عسكرية أخرى عاملة في منطقة إدلب، اليوم الأحد، مواقع وثكنات عسكرية لقوات النظام جنوبي شرقي محافظة إدلب، وغربي محافظة حماة، ما أدى لوقوع قتلى وجرحى وتدمير آليات في بعض المواقع المستهدفة، رداً على تصعيد قوات النظام وروسيا وارتكاب مجازر بحق سكان المناطق المحررة.

وقال النقيب "ناجي المصطفى" المتحدث الرسمي باسم "الجبهة الوطنية للتحرير" في حديث لـ"زمان الوصل" إن مدفعية "الجبهة الوطنية للتحرير" استهدف مرابض مدفعية لقوات النظام في كل من مدينة "سراقب" وبلدة "داديخ" شرق محافظة إدلب، ومدينتي "معرة النعمان" و"كفرنبل" وبلدة "دير سنبل" جنوب محافظة إدلب، وقرية "طنجرة" في منطقة سهل الغاب غرب محافظة إدلب.

وأكد وقوع قتلى وجرحى من عناصر قوات النظام، بالإضافة لتدمير آليات عسكرية نتيجة استهداف تلك المواقع.

وأشار "المصطفى" إلى أن قصف الجبهة الوطنية وباقي الفصائل، جاء رداً على المجزرة التي ارتكبتها قوات النظام والميليشيات المرتبطة بروسيا يوم أمس السبت في جبل الزاوية، والتي راح ضحيتها 9 مدنيين بينهم 6 أطفال وجنين وامرأة، والعديد من الجرحى بينهم نساء وأطفال.

إلى ذلك، قصفت الميليشيات المرتبطة بروسيا بقذائف "كراسنوبول" (روسية الصنع)، قرية "كفر حايا" في منطقة جبل الزاوية جنوب محافظة إدلب، صباح الأحد، ما أدى لوقوع جريحين في صفوف المدنيين، تزامن ذلك مع قصف مكثف لقرى وبلدات سهل الغاب غرب محافظة حماة، ما أحدث دماراً واسعاً في منازل وممتلكات المدنيين، دون وقوع أي إصابات بشرية.

زمان الوصل
(118)    هل أعجبتك المقالة (108)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي