أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

صورتان.. دفق الحمم من الفوهة مع ثوران بركان ميرابي في إندونيسيا

سلسلة من تدفقات الحمم البركانية القوية انطلقت

 ثار بركان إندونيسيا الأكثر إرسالا للحمم، يوم الجمعة، وأطلق أعمدة من الرماد في الهواء، وتدفقات من الحمم البركانية، مع سحب الغاز الحارقة التي تغطي منحدراته، ولم ترد انباء عن وقوع اصابات.

وقالت رئيس مركز علم البراكين وتخفيف المخاطر الجيولوجية في يوغياكارتا، هانيك حميدة، إن سحب من الرماد الساخن انطلقت لتصل إلى ارتفاع 1000 متر (3280 قدمًا) في السماء، وتدفقت الحمم البركانية والغازات الحارقة على منحدرات جبل ميرابي، وسط اهتزازات، لمسافة ثلاثة كيلومترات (1.8 ميل) لحوالي ست مرات على الأقل منذ الصباح، حيث كان البركان يجأر ويهتز.


وأضافت هانيك إن سلسلة من تدفقات الحمم البركانية القوية انطلقت من قبة الحمم المتسعة بنشاط في فوهة القمة الداخلية للبركان الذي يبلغ ارتفاعه 2968 مترًا (9737 قدمًا).

تدفقات الحمم البركانية هي ظاهرة بركانية تشمل الانهيارات المضطربة والساخنة للصخور والرماد والغازات البركانية المختلطة معًا.

وصفت هانيك قبة الحمم البركانية بأنها تنمو بسرعة، مما تسبب في تدفق الحمم الساخنة وسحب الغاز على منحدرات البركان. وكانت أجزاء من قبة الحمم تنهار، ما أدى إلى تدفق الصخور والرماد على الجانب الجنوبي الغربي من البركان.

وتابعت أن الرماد غطى عدة قرى وبلدات مجاورة.

وقالت إن جبل ميرابي شهد نشاطًا بركانيًا متزايدًا في الأسابيع الأخيرة وامتدت أعمدة الرماد على بعد 1.8 كيلومتر (1.2 ميل) إلى الجنوب الغربي من البركان قبل الفجر.

أ.ب
(150)    هل أعجبتك المقالة (135)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي