أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

غوغل ترجئ خطط وقف تقنية متابعة الإعلانات على محرك كروم

أرشيف

قالت شركة غوغل إنها سترجئ خططها للتخلص التدريجي من تقنية في متصفح كروم تتعقب المستخدمين لأغراض إعلانية.

واضافت انها بحاجة إلى مزيد من الوقت لتطوير نظام بديل.

وقال عملاق التكنولوجيا الخميس إن مقترحات إزالة ما يطلق عليه "ملفات تعريف ارتباط الطرف الثالث" ستؤجل إلى أواخر عام 2023، أي بعد نحو عامين مما كان مخططا له.

وقال فيناي غويل، مدير هندسة الخصوصية لمتصفح كروم، في منشور "نحتاج للتحرك بوتيرة مسؤولة، وإتاحة الوقت الكافي للنقاش العام حول الحلول الصحيحة فيما يتعلق بصناعة الإعلان."

ملفات تعريف الارتباط للجهات الخارجية هي مقتطفات من التعليمات البرمجية التي تسجل معلومات المستخدم، ويستخدمها المعلنون لدعم حملاتهم بشكل أكثر فاعلية، وبالتالي المساعدة في تمويل المحتوى المجاني عبر الإنترنت كالصحف والمدونات.

مع ذلك، هي مصدر لمخاوف خاصة بالخصوصية لأنه يمكن استخدامها لتتبع المستخدمين عبر الإنترنت.

وتوقفت غوغل عن استخدام ملفات تعريف الارتباط للجهات الخارجية أثناء إصلاحها لمتصفح "كروم" من أجل تشديد قواعد الخصوصية، لكن المقترحات هزت صناعة الإعلان عبر الإنترنت، ما أثار مخاوف من أن التكنولوجيا البديلة ستترك مساحة أقل لمنافسي الإعلانات عبر الإنترنت.

ويحقق الاتحاد الأوروبي وبريطانيا في خطط غوغل، المعروفة باسم "برايفاسي ساند بوكس"، وعرضت الشركة على المسؤولين دورا للإشراف على الإلغاء التدريجي لملفات تعريف الارتباط.

وقال غويل إن غوغل تهدف لإتاحة التكنولوجيا الجديدة بحلول نهاية عام 2022 للمطورين لبدء الاعتماد عليها، ما سيسمح بالتخلص التدريجي من ملفات تعريف الارتباط للجهات الخارجية في كروم على مدار ثلاثة أشهر تنتهي أواخر عام 2023.

أ.ب
(9)    هل أعجبتك المقالة (8)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي