أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

فيينا.. لاجئ سوري بعمر 18 عاما يقضي غرقا في الدانوب

الشاب الضحية

قضى شاب سوري لاجئ في النمسا نحبه غرقا في نهر الدانوب المار وسط العاصمة فيينا، حيث قامت السلطات النمساوية بالعثور على جثته وانتشالها من النهر.

ونعى سوريون في النمسا، الشاب "ماجد محمد قنبس"، المتحدر من "الحارة" بريف درعا.

وحسب وسائل إعلام نمساوية اطلعت "زمان الوصل" على بعض تقاريرها، فقد تم اكتشاف الواقعة مساء يوم الاثنين، عندما تلقت فرق الإنقاذ اتصالا يطلب منها المساعدة في العثور على الشاب "ماجد"، 18 عاما، الذي خرج مع رفيق له إلى ضفة النهر، لكنه لم يعد.

وحاول رجل الإنقاذ أن يسعفوا الشاب الغريق فور انتشاله لكن الأوان كان قد فات، ما دعا سلطات الطوارئ لتذكير العموم بأهم الخطوات الواجب اتخاذها عند وقوع حادث غرق، وأولها المسارعة للتبليغ عن أي شخص يغطس تحت الماء ولا يظهر بعد دقيقة واحدة على الأكثر، وذلك بالاتصال على الرقم 122، لأن كل دقيقة لها قيمتها وتأثيرها في إمكانية إنقاذ الغريق.

ودعت سلطات الطوارئ النمساوية الناس للتعاون معها في التحديد الدقيق لنقطة وقوع أي حادثة غرق، لأن من شأن ذلك أن يوفر على المنقذين وقتا هم بأمس الحاجة إليه لتدارك الوضع.

وقد تناقل سوريون مقطع مصورا لما قالوا إنه لحظة انتشال جثة الشاب "ماجد قنبس" من نهر الدانوب.

 ويعد الدانوب ثاني أطول أنهار القارة الأوروبية كلها، وهو يخترق عدة عواصم في شرق ووسط القارة، منها بلغراد وبودابست وفيينا، ويصب في البحر الأسود.

زمان الوصل
(11)    هل أعجبتك المقالة (14)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي