أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

طبق البيض يرتفع لنحو 9 آلاف ليرة.. ولجنة مربي الدواجن، تبرر

وصل سعر طبق البيض في الأسواق السورية إلى نحو 9 آلاف ليرة سورية، أي ما يعادل 18 بالمئة من متوسط الدخل الشهري،  وسط استغراب المستهلكين، الذين عبروا عن صدمتهم من ارتفاع أسعار هذه السلعة، في وقت تشهد فيه أسعار الفروج الحي انخفاضاً كبيراً، قارب النصف، بالمقارنة مع سعره قبل أكثر من شهر. وأكد عضو لجنة مربي الدواجن التابع للنظام، حكمت حداد، أن السبب الرئيسي لارتفاع أسعار البيض ووصول سعر الصحن الواحد في الأسواق لحدود 9 آلاف ليرة، هو انخفاض إنتاج البيض بشكل كبير حالياً الذي وصل لحدود 50 بالمئة.

حداد بيّن في تصريحات لجريدة "الوطن" الموالية للنظام، أن الانخفاض في الإنتاج بدأ عندما قام مربو الدجاج البياض منذ شهرين تقريباً بذبح أفواج الدجاج البياض وبيعها لحماً عندما ارتفع سعر الفروج آنذاك حتى لا يتعرضوا للخسائر بشكل أكبر ويخففوا من خسائرهم إضافة إلى إصابة أفواج الدجاج البياض بأمراض أثّرت في الإنتاج وأدت إلى انخفاضه.

ولفت إلى أن تكلفة صندوق البيض الذي يحتوي على 12 كرتونة أكثر من 100 ألف ليرة حالياً، مبيناً أن أغلب مربي الدواجن الذين قاموا بتربية أفواج الدجاج البياض خلال الفترة الماضية دفعوا مبالغ كبيرة للتربية ولغاية الآن لم يستطيعوا استرداد رأسمالهم، مشيراً إلى أنه نتيجة ارتفاع أسعار البيض حالياً عاد جزء من مربي الدجاج البياض للتربية.

وأشار حداد إلى أنه من المفترض أن يكون سعر مبيع كرتونة البيض في الأسواق حالياً بحدود 8 آلاف ليرة وألا يكون سعر المبيع بحدود 9 آلاف ليرة، متوقعاً في الوقت نفسه أن يرتفع سعر البيض خلال شهري تموز وآب القادمين نتيجة قلة الإنتاج وقلة عرض البيض، مؤكداً أن زيادة إنتاج البيض ستبدأ في شهر أيلول القادم وما بعد.

وأكد أن مربي الدجاج البياض يربح حالياً مع ارتفاع أسعار البيض لكن نسبة ربحه أقل من نسبة خسارته التي تكبدها خلال الأشهر الماضية.

وعن الدعم الذي تقدمه مؤسسة الأعلاف للدجاج البياض أوضح حداد أن ما تقدمه مؤسسة الأعلاف من توزيع بالنسبة للدجاج البياض لا يشكل أكثر من 10 بالمئة من استهلاك الدجاجة الواحدة، مبيناً أن الدجاجة البياضة تكلف شهرياً نحو 6 آلاف ليرة بأقل تقدير والمؤسسة تعطي عن كل دجاجة 50 ليرة شهرياً فقط، مشيراً إلى أن من يظن أن المؤسسة تدعم قطاع الدواجن بنسبة 50 بالمئة فإن هذا الكلام خاطئ وغير صحيح.

وأشار إلى أن مؤسسة الأعلاف قامت بتسعير كيلو الذرة الصفراء بحدود 1000 ليرة في حين أن سعر مبيعه في القطاع الخاص بحدود 1300 ليرة.

اقتصاد - أحد مشاريع "زمان الوصل"
(7)    هل أعجبتك المقالة (11)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي