أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

قصف متبادل بين قوات الأسد والمقاومة جنوب إدلب

كثفت قوات الأسد والميليشيات المرتبطة بروسيا وإيران من قصفها المدفعي والصاروخي، اليوم الأحد، مستهدفة العديد من القرى والبلدات في منطقة جبل الزاوية جنوب محافظة إدلب، وسهل الغاب غرب محافظة حماة. في حين ردت المقاومة السورية على مصادر النيران واستهدفت عدة مقرات ومعسكرات لقوات الأسد ضمن المدن والبلدات القريبة من خطوط التماس ضمن ما يُعرف بمنطقة "خفض التصعيد الرابعة" (إدلب وما حولها).

وأكد مراسل "زمان الوصل" أن قوات الأسد استهدفت بما يزيد عن 40 قذيفة مدفعية وصاروخ "غراد" قرى وبلدات (البارة، ومنطف، ودير سنبل، وبليون، والفطيرة، وسفوهن، وجبل الأربعين) القريب من مدينة "أريحا" جنوب غرب إدلب، بالإضافة لقصف صاروخي مكثف استهدف قرى (العنكاوي، والحميدية، والسرمانية، ودوير الأكراد، والقرقور، والزقوم) في منطقة سهل الغاب غرب محافظة حماة، دون وقوع أي إصابة تذكر في صفوف المدنيين.

من جهة أخرى، ردت مدفعية وراجمات غرفة عمليات "الفتح المبين" على مصادر النيران، واستهدفت مقرات ومعسكرات قوات الأسد و"الفيلق الخامس، والفرقة 25 مهام خاصة" المدعومين من روسيا في كلٍ من بلدات وقرى "خان السبل، ومعردبسة، ومعصران والدانا" جنوبي شرقي محافظة إدلب، بالإضافة لمعسكر "جورين"، و"الحاكورة" في منطقة سهل الغاب غرف محافظة حماة، مُعلنين عن وقوع خسائر بشرية ومادية نتيجة الاستهدافات.

ولا تزال طائرات الاستطلاع الروسية تحلق على مدار الـ24 بشكلٍ يومي في أجواء محافظة إدلب، لتجهيز بنك أهداف لسلاح المدفعية التابع لقوات الأسد والميليشيات المرتبطة بها.

زمان الوصل
(20)    هل أعجبتك المقالة (9)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي