أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

حكومة النظام تبحث في تحويل النفايات إلى قطاع اقتصادي

أكد رئيس مجلس الوزراء التابع للنظام، حسين عرنوس، ضرورة الاستفادة من قطاع النفايات، وإطلاق مشاريع لمعالجتها بالتشاركية مع القطاع الخاص، وتحويل هذا القطاع إلى مورد للدخل.

 كلام عرنوس جاء خلال ترؤسه قبل يومين اجتماعاً في وزارة الإدارة المحلية والبيئة، حيث كشف عن ضرورة تأمين 500 باص جديد للعمل في النقل الجماعي.

وذكرت وسائل إعلام النظام، أن مدير معالجة النفايات بدمشق وريفها والذي يدعى موريس حداد، كان قد أعلن في العام الماضي، عن وجود مشروعين لإعادة تدوير النفايات في منطقة الغزلانية ورخلة، وتدرس شركات صينية وهندية وإيرانية الاستثمار فيهما عبر وكلائها ضمن سوريا.

وقال موقع "الاقتصادي - سورية" إن فكرة معالجة النفايات في سوريا تعود إلى 1990، حيث تم إنشاء معمل لمعالجة وتدوير النفايات وتحويلها إلى سماد ضمن الغزلانية بريف دمشق، ثم أُحدث معمل آخر في طرطوس عام 2011، أما الثالث ضمن القنيطرة لكنه متوقف منذ العام 2011.

اقتصاد - أحد مشاريع "زمان الوصل"
(12)    هل أعجبتك المقالة (8)

ابو صالح

2021-06-21

لكن هناك نفايات على الكراسي فماذا يجب أن نفعل بها؟.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي