أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بدافع الثأر.. مجهولون يغتالون شاباً يرعى الأغنام في "جرابلس"

أرشيف

أقدم مسلحون مجهولون صباح اليوم السبت، على اغتيال شاب أثناء رعيه للأغنام في منطقة "جرابلس" شرقي حلب. فيما رُصدَت عملية الاغتيال بواسطة إحدى كاميرات المنشآت الصناعية في المنطقة.

ووفقاً لما أشار إليه مراسل "زمان الوصل" في ريف حلب، فإنّ سيّارة نوع "بيك آب-هونداي" كان يستقلها مسلحون، أطلقوا النار بشكلٍ مباشر على شاب وهو يسوق الأغنام في قرية "مرمى الحجر" بريف "مدينة "جرابلس" الجنوبي، ما أسفر عن وفاته على الفور.

ولفت أيضاً إلى أنّ الشاب القتيل هو عنصر في فرقة "السلطان مراد" إحدى فصائل "الجيش الوطني" العاملة في منطقة "جرابلس".

وبحسب أكثر الروايات المحليّة المتداولة في المنطقة فإنّ سبب الحادثة يرجع إلى وجود ثأر قديم بين القتيل وأبناء عمه وهم من عرب "المشارفة"، إذ أنّ شجاراً مسلحاً كان قد اندلع بين الطرفين العام الماضي، وذهب ضحيته شخص اسمه "أبو إسلام" ليعود أقارب الأخير بأخذ ثأرهم من الشاب الذي قُتِل اليوم.

وتشهد مناطق مختلفة في ريفي حلب الشمالي والشرقي فوضى أمنية وانتشاراً للسلاح بين أيدي المدنيين، حيث يتم الاحتكام إليه عند وقوع المشاكل سواء فيما بينهم أو بين الأطراف العسكرية المنضوية في "الجيش الوطني".

على صعيد متصل، استهدفت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، بعدد من قذائف المدفعية قاعدة لـ"الجيش التركي" تقع على أطراف قرية "حزوان" غرب مدينة "الباب" بريف حلب الشرقي، ما أدّى إلى إصابة جندي تركي بجروح، واحتراق آلية عسكرية "بلدوزر" بالكامل.

زمان الوصل
(9)    هل أعجبتك المقالة (15)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي