أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

درعا.. هجمات جديدة تستهدف قوات الأسد وتوقع قتلى وجرحى

مقاتل في درعا - أرشيف

تجددت أمس الجمعة، العمليات العسكرية في ريف درعا جنوب سوريا، مستهدفة قوات الأسد، موقعة قتلى وجرحى في صفوف عناصره.

وأكدت مصادر محلية انفجار عبوة ناسفة بالقرب من حاجز طيار "مؤقت" على طريق "الجبيلية – البكار" غربي درعا، مشددة على أن الانفجار أوقع قتلى وجرحى في صفوف عناصر الحاجز وتدمير سيارة تحمل رشاش مضاد من عيار (14.5).

وأوضحت أن قوات الأسد نقلت قتلاها والجرحى إلى المستشفيات القريبة، فيما شهدت منطقة الانفجار انتشارا أمنيا كثيفا بحثا عن الفاعلين.

في سياق متصل، نفذ مسلحون مجهولون ليل أمس هجوما مسلحا طال المربع الأمني في مدينة "نوى" شمال غربي درعا، واشتبكوا مع عناصر الأسد، الذين سيطرت عليهم حالة من الذعر والهلع، ما دفعهم لإطلاق النار بشكل عشوائي باتجاه المنازل.

وتشهد مدينة "نوى" بين الحين والآخر هجمات ضد تواجد قوات الأسد، تتركز غالبا في المربع الأمني الذي يشمل الأفرع الأمنية على رأسها الأمن السياسي والجنائي، موقعة قتلى وجرحى في صفوف العناصر.

زمان الوصل
(21)    هل أعجبتك المقالة (15)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي