أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مقتل رجل وزوجته في جريمة مروعة بريف السويداء

من السويداء - أرشيف

لقي رجل من السويداء وزوجته مصرعهما، في جريمة مروعة، أمس الأربعاء، ارتكبها أحد أفراد عائلة الزوجة، بعد 6 أشهر من زواجهما دون موافقة عائلتها، وفق ما ذكرت شبكة "السويداء 24".

وقالت الشبكة إن الشاب "علي فلاح العنيزي" لقي حتفه مع زوجته داخل مزرعة يعملان بها، في قرية "صما الهنيدات" بريف السويداء الغربي، الأربعاء، مشيرة أن "العنيزي" ينحدر من عشائر قرية "الدارة" بريف السويداء الغربي، بينما تنحدر زوجته من إحدى محافظات الجزيرة السورية.

وأكدت الشبكة أنهما قُتلا ذبحاً بالسكين، وهناك أثار عيارات نارية أيضاً في جسديهما، وتشير المعلومات الأولية إلى أن أحد أقارب الزوجة ارتكب الجريمة.

وأوضحت الشبكة بأنها تواصلت مع مقربين من "العنيزي" في قرية "الدارة"، وأكدوا حدوث الجريمة ووجهوا اتهاماً لأحد أشقاء زوجته بارتكابها، لأن شقيقته تزوجت دون موافقة عائلتها.

وذكر أحد أهالي قرية "الدارة" للشبكة، أن الضحية "علي" في الثلاثينات من عمره، وكان قد تزوج قبل حوالي 6 أشهر من فتاة أحبها، ضمن عادة تُعرف بزواج "الخطيفة". والزوجة من عائلة نازحة من الجزيرة السورية، وتقيم في ريف السويداء الغربي، حيث رفضت عائلتها تزويجها له.

ولفتت الشبكة إلى أن عادة زواج "الخطيفة" سائدة لدى الكثير من العشائر في جنوب سوريا وعموم البلاد، وهي قضايا غالباً ما تواجه بالتعتيم، نظراً لحساسية التي تحملها، ويعتمد هذا النوع من الزواج على هروب شاب وفتاة وزواجهما دون موافقة ذويها أو ذويه، أو كليهما.

زمان الوصل
(19)    هل أعجبتك المقالة (20)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي