أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

واشنطن تشترط توسيع الممرات الإنسانية في سوريا مقابل التعاون مع روسيا

أكد مسؤول رفيع المستوى في الإدارة الأمريكية، أن الرئيس "جو بايدن"، بحث مع نظيره الروسي "فلاديمير بوتين"، خلال قمتهما في جنيف، مسألة تقديم المساعدات الإنسانية عبر الحدود إلى سوريا.

وكشف المسؤول أثناء موجز صحفي نشرته وزارة الخارجية، عن نقاش دار بين بايدن وبوتين حول الملف السوري، وتطرق المسؤول إلى الملف السوري قائلا إن "اختبارا" سيأتي بعد نحو شهر  في الأمم المتحدة لتحديد ما إذا كان سيتم توسيع الممر الإنساني في هذا البلد، بحسب ما نقلت قناة "روسيا اليوم".

وردا على سؤال عما إذا كان بايدن تلقى أي التزامات من بوتين بإبقاء أو حتى توسيع عملية تقديم المساعدات الإنسانية عبر الحدود إلى سوريا، قال المسؤول: "لم تكن هناك أي التزامات، لكننا أكدنا بوضوح أن هذا الأمر يحظى بأهمية كبيرة بالنسبة لنا، وإذا كان هناك أي تعاون في المستقبل بشأن سوريا، فينبغي أن نرى بالدرجة الأولى توسيع الممر الإنساني".

وكان مجلس الأمن الدولي في 11 يوليو 2020 قرارا يقضي بتمديد آلية تقديم المساعدات عبر الحدود عبر الممر الوحيد إلى سوريا لمدة عام، وامتنعت روسيا والصين عن التصويت.

زمان الوصل - رصد
(27)    هل أعجبتك المقالة (11)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي