أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

قنص عنصرين لقوات الأسد بعد قصفها ساتر نقطة تركية في إدلب

أرشيف

أكد مراسل "زمان الوصل" في إدلب، أن قوات الأسد قصفت أمس الأربعاء، بالمدفعية الثقيلة ساتر النقطة التركية المتمركزة على أطراف قرية "سرجة" في جبل الزاوية ضمن ما يُعرف بمنطقة "خفض التصعيد الرابعة" (إدلب وما حولها).

وأضاف مراسلنا أن النقطة العسكرية التركية تعرضت للقصف بثلاث قذائف مصدرها قوات الأسد المتمركزة في مدينة "كفرنبل" جنوب إدلب، ما أدى لاندلاع حرائق في محيط النقطة، دون وقوع أي إصابة في صفوف القوات التركية.

وكانت قوات الأسد قد استهدفت بالمدفعية الثقيلة خلال الأيام الخمسة الماضية، ثلاث قواعد عسكرية للجيش التركي في كلٍ من بلدات "البارة وكنصفرة ودير سنبل" ضمن منطقة جبل الزاوية جنوب محافظة إدلب، بالإضافة لتدمير جرافة تركية، إثر استهدافها بصاروخ موجه من نوع "كورنيت"  أثناء رفع السواتر الترابية في منطقة "القرقور" ضمن منطقة سهل الغاب غرب محافظة حماة.

من جهة أخرى، أعلن فصيل "أنصار التوحيد" عن مقتل عنصرين لقوات الأسد، مساء اليوم الأربعاء، إثر استهدافهما بسلاح القناصة داخل دشمة عسكرية على جبهة "الدار الكبيرة" القريبة من مدينة "كفرنبل" جنوب محافظة إدلب، كما أكدت غرفة عمليات "الفتح المبين" عن قنص عنصرين آخرين، إثر استهدافهما أيضاً بسلاح القناصة على جبهة "معرة موخص" القريبة من جبهة الاستهداف الأول.

زمان الوصل
(23)    هل أعجبتك المقالة (13)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي