أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

شاهد.. لاجئون سوريون يغنون المجتمع الصومالي بمساهماتهم

سلط تقرير مصور الضوء على تجارب بعض اللاجئين السوريين في الصومال،  كنموذج عن المساهمات التي يقدمها هؤلاء في سبيل "إغناء" المشهد الصومالي، والمساهمة في تحسين اقتصاد البلاد، كما يرى الصوماليون أنفسهم.

التقرير الذي أنتجه "صوت أمريكا"، افتتح بتصوير "زكريا" أمام مطعمه المسمى "الوردة الشامية" وهو يقوم بشي أسياخ من الدجاج، وقد رسم بجانب اسم المطعم تمثال صلاح الدين (الموجود أصلا قبالة قلعة دمشق) فضلا عن العلم الفلسطيني، وبجانبه يدان متصافحتان عليهما العلمان السوري والصومالي.

وانتقلت الكاميرا إلى إحدى عيادات الأسنان التي يديرها طبيب سوري يدعى "محمد صالح"، ثم عادت لتصوير بعض السوريين الذين استقر بهم الحال في بلاد كانت ذات يوم مضرب مثل لدى السوريين في الحروب والتمزق، فصارت اليوم ملاذا لهم.



زمان الوصل
(14)    هل أعجبتك المقالة (13)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي