أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الجامعة العربية تدعو لتدخل مجلس الأمن من أجل حل نزاع "سد النهضة"

أصدرت جامعة الدول العربية قررا يدعم دعوات مطالبة بتدخل مجلس الأمن الدولي في قضية "سد النهضة" الذي تشيده إثيوبيا على الروافد الرئيسية لنهر النيل.

وجاء القرار بعد اجتماع دبلوماسي في قطر دعت إليه مصر والسودان.

وذكر الأمين العام لجامعة الدول العربية "أحمد أبو الغيط" في مؤتمر صحفي الثلاثاء أن الدول العربية ستستمر في الضغط ليتخذ مجلس الأمن قرارا بشأن قضية السد.

وجاء الاجتماع بعد سنوات من المفاوضات بين إثيوبيا من جانب، ومصر والسودان من جانب آخر، والتي لم تحقق نجاحا يذكر.

وكانت الدولتان قد دعتا في السابق مجلس الأمن للتدخل من اجل تسوية قضية السد.

وتدور نقطة الخلاف الرئيسية في المفاوضات حول تحديد آلية لحل النزاعات المستقبلية المتعلقة بالمياه والسد، وكيفية تحصيص مياه النهر في حال حدوث جفاف.

وقال وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني في المؤتمر الصحفي الذي أعقب الاجتماع الذي حضره 17 وزير خارجية من المنطقة ان هناك موقفا عربيا موحدا، وان الامن المائي يعني البقاء للبشرية ولشعبي مصر والسودان.

كان وزير الخارجية المصري قد صرح يوم الجمعة بأنه بعث برسالة الى مجلس الامن لشرح وجهة نظر مصر والسودان، التي تتهم اثيوبيا بعدم السعي للتوصل الى اتفاق "عادل ومتوازن وملزم قانونيا" في المحادثات السابقة التي جرت تحت اشراف الاتحاد الافريقي.

وتؤكد اثيوبيا ان السد سيساعد الكثير من سكانها البالغ عددهم 110 ملايين على الخروج من براثن الفقر، وسيتيح للبلاد تصدير الكهرباء.

زمان الوصل - رصد
(21)    هل أعجبتك المقالة (18)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي