أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

روسيا والنظام يفرضان "تسوية" جديدة على أهالي الغوطة الشرقية

من غوطة دمشق - أ ف ب

بدأ نظام الأسد وروسيا التحضير لإخضاع أهالي مدن وبلدات الغوطة الشرقية، لعملية تسوية أمنية جديدة خلال الأيام القليلة القادمة، وفق ما ذكر موقع "صوت العاصمة".

ونقل الموقع عن مصادر محلية قولها إن لجان عسكرية روسية، أجرت جولة في العديد من مدن وبلدات الغوطة الشرقية خلال اليومين الماضيين، استطلعت خلالها أوضاع المنطقة وجاهزيتها للخضوع لعملية التسوية.

وأضافت المصادر أن القوات الروسية شكّلت لجان للإشراف على عملية التسوية بشكل مباشر، ووجّهت تعليمات لأعضاء لجان المصالحة في "زملكا" و"عين ترما" لبدء استقبال الراغبين بالخضوع للتسوية الجديدة.

وأوضحت أن التعليمات الروسية تضمنت دعوة جميع الأهالي الراغبين بالخضوع لعملية التسوية، إضافة لذوي المهجرين قسراً نحو الشمال السوري الراغبين بالعودة إلى المنطقة، مشيرة إلى أن اللجان الروسية وجّهت دعوات لأهالي المعتقلين من أبناء الغوطة الشرقية، لتجهيز قوائم بأسماء المعتقلين لدى لجان المصالحة للبحث في ملف إطلاق سراحهم، على أن تتضمن القوائم بيانات مفصلة عن تاريخ ومكان الاعتقال والجهة المسؤولة عن اعتقالهم إلى جانب التهمة الموجهة لكل منهم.

وبحسب المصادر فإن عملية التسوية ستشمل المطلوبين للأفرع الأمنية، من غير المتهمين بالمشاركة في العمليات العسكرية، إضافة للمتخلفين عن الالتحاق في صفوف جيش النظام لأداء الخدمة العسكرية.

زمان الوصل
(28)    هل أعجبتك المقالة (19)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي