أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ألمانيا تسعى إلى فرض غرامة على "تيليغرام" بسبب عدم "التعاون"

بدأت السلطات الألمانية إجراءات ضد تيليغرام، تقضي بفرض غرامة على مشغلي تطبيق المراسلة بسبب عدم التزامهم بالقوانين التي تتطلب من مواقع التواصل الاجتماعي مراقبة تصرفات مستخدميها.

ذكرت مجلة دير شبيغل الألمانية مطلع الأسبوع أن المسؤولين يعتقدون أن استخدام تطبيق تيليغرام قد وصل إلى حد يمكن التعامل معه بنفس طريقة فيسبوك وتويتر وتيك توك، عندما يتعلق الأمر بطلب التعاون مع السلطات الألمانية.

أكدت المتحدثة باسم وزارة العدل، رابيا بونيغهاوسن، الإثنين أن السلطات كتبت إلى مشغلي تيليغرام في الإمارات العربية المتحدة بشأن فشلها في توفير قناة لرفع الشكاوى ومسؤول اتصال في ألمانيا.

قالت بونيغهاوسن للصحفيين في برلين: "لدى الشركة الآن فرصة للرد".

في السياق ذاته، ذكرت دير شبيغل أن الشركة قد تواجه غرامات تصل إلى 5.5 مليون يورو (6.7 مليون دولار) إذا لم تمتثل للمتطلبات.

لم يتسن على الفور الحصول على تعليق من تلغرام.

نمت شعبية تيليغرام، التي أسسها الأخوان الروسيان نيكولاي وبافل دوروف، في ألمانيا في السنوات الأخيرة، لاسيما وسط الجماعات اليمينية وأولئك الذين يعارضون نهج الحكومة في التعامل مع وباء فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

أ.ب
(7)    هل أعجبتك المقالة (7)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي