أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

10 سنوات سجن لـ4 لاجئين بتهمة إحراق مخيم في اليونان

كان المخيم موطنًا لـ 12500 مهاجر - جيتي

حكمت محكمة في اليونان أمس الجمعة، على 4 شبان أفغان من طالبي اللجوء بالسجن لمدة 10 سنوات بتهمة الحريق الذي دمر مخيم "موريا" للاجئين في "ليسفوس" العام الماضي، والذي أثبتت المحكمة أنه حريق متعمد.

وفي نيسان أبريل، حُكم على اثنين آخرين من المشتبه بهم، كانا قاصرين أثناء الحريق، بالسجن 5 سنوات.

وبحسب (مؤسسة الإذاعة الهولندية) الذي ترجمت "زمان الوصل" عنه أيضاً فقد وجهت منظمات حقوق الإنسان انتقادات شديدة للدعوى، حيث استندت التهم الموجهة إلى 5 من 6  إلى شهادة مهاجر أفغاني آخر، وهو مفقود الآن. كما لم يحضر الشاهد جلسة الاستماع للقاصرين الإثنين المشتبه بهما.

لم يُسمح للصحفيين بحضور جلسة المحكمة أمس، وفقًا للمحكمة، كان هناك مساحة صغيرة جدًا بسبب مقاييس "كورونا".

*غضب من الإغلاق
وكان مخيم "موريا" للاجئين احترق بالكامل في أيلول سبتمبر من العام الماضي، وبعد أقل من أسبوع تم اعتقال الأفغان الستة المشتبه بهم، وكانوا سيشعلون النار بسبب عدم الرضا عن الإغلاق.

كان المخيم موطنًا لـ 12500 مهاجر، في حين لم يكن هناك سوى متسع لـ3000. وكان المخيم مغلقًا بسبب تفشي فيروس "كورونا" بقدر ما هو معروف، لم تكن هناك وفيات بسبب الحريق.


زمان الوصل
(12)    هل أعجبتك المقالة (16)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي