أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

درعا.. توتر في "محجة" والأهالي يمهلون النظام للإفراج عن أبنائهم

قوات الأسد داهمت العديد من المنازل - أرشيف

شهدت بلدة "محجة" شمال درعا توترا كبيرا أمس السبت، بعد قيام قوات الأسد بمداهمة منازل واعتقال 3 شبان، ما دفع الأهالي لتوجيه تحذير للنظام وإعطاء عناصره مهلة للإفراج عن المعتقلين.

وقال مراسل "زمان الوصل" إن قوات الأسد داهمت العديد من المنازل بعد ساعات من تعرض مفرزة أمن الدولة لهجوم بالقذائف والرشاشات، مؤكدا أن حملة المداهمة أسفرت عن اعتقال "سليمان محمود صبح المجاريش، ومحمود علي فرحان المجاريش، ومحمد حسن العقدة".

وأضاف أن البلدة شهدت توترا كبيرا واجتماعا ضم العديد من وجهائها الذين أعطوا النظام مهلة لإطلاق سراح المعتقلين، مهددين بالتصعيد في حال عدم تنفيذ مطالبهم.

وتعتبر بلدة "محجة" الواقعة على الطريق الدولي "دمشق – عمان"، ثكنة عسكرية للنظام حيث تتمركز بالقرب منها القطع العسكرية كما تتخذ ميليشيات "حزب الله" من التلين القريبين (تل محجة الكبير والتل الصغير) مركزا لها، فيما تبعد عدة كيلومترات فقط عن مدينة "إزرع" التي تعتبر حصن النظام الأهم في الجنوب السوري.

وكانت البلدة شهدت ليل السبت هجوما استهدف مفرزة أمن الدولة، بالتزامن مع هجوم مماثل على حاجز عسكري تابع للنظام بين بلدتي "السهوة – المسيفرة"، أسفر عن عطب دبابة.

في سياق متصل، شن مسلحون ليل أمس هجوما استهدف موقعا عسكريا تابعا للفرقة الرابعة قرب معمل "الكنسروة" شمال بلدة "المزيريب" غربي درعا، استخدم فيه قذائف (RPG) والرشاشات، ولم يعرف حجم الخسائر التي منيت بها قوات الأسد.

زمان الوصل
(14)    هل أعجبتك المقالة (11)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي